الفنان محمد شرف.. “اضرب كمان عايز أتوب”

الفنان محمد شرف.. “اضرب كمان عايز أتوب”
كتب/خطاب معوض خطاب
الفنان محمد شرف يعتبر واحدا من الفنانين المصريين الذين ملكوا قلوب المشاهدين ونالوا إعجابهم، رغم أن أدوارهم على الشاشة كانت صغيرة، وذات مساحة لا تذكر من فرط بساطتها، إلا أنهم بإبداعهم كانت لهم بصمة واضحة في جميع الأعمال التي شاركوا فيها، وهكذا كان الفنان محمد شرف نجما في جميع الأدوار التي جسدها على الشاشة الكبيرة والصغيرة، حيث كانت له بصمة في جميع الأعمال التي شارك فيها بداية من دور سامبو في مسلسل “أرابيسك”، وهو كان إنسانا بسيطا وطيبا وابن بلد خفيف الظل وتلقائي، وكان فنانا شاملا بمعنى الكلمة، ومبدعا ومتمكنا فى تجسيد مختلف الشخصيات على الشاشة، وكان رائعا في الأدوار الكوميدية وبارعا في الأدوار التراجيدية ومقنعا مبهرا في أدوار الشر.

والفنان محمد شرف برع في معظم أعماله في إلقاء العديد من الإفيهات التي يذكرها له الجميع و يرددونها في كل وقت، فمثلا في فيلم “زكي شان” جسد دور بيومي الحرامي صاحب الإفيه الشهير “اضرب كمان عايز أتوب”، وفي فيلم “ظرف طارق” جسد دور بسيوني مراد الحيوان صاحب الإفيه الشهير “واحد مصري هيشجع إيه؟! نيجيريا؟”، وفي فيلم “آسف على الإزعاج” جسد دورا لا ينسى، ورغم صغر مساحة هذا الدور إلا أننا مازلنا نذكر جملته الشهيرة التي في هذا الفيلم والتي أبكتنا جميعا: “يعني أنهو قطر اللي يفوتني؟! ما هما أصلا بيتكلموا عن قطر واحد، وهما كذا قطر! قطر الشغل.. قطر العمر.. قطر الجواز، تركب قطر الشغل يادوب تعمل لك قرشين تلاقي قطر الجواز فاتك! وهوب قطر العمر يتقلب بيك في قليوب!!!”.

وقد ولد الفنان محمد شرف في يوم 19 فبراير سنة 1963، وتخرج في معهد فني تجاري سنة 1984، وعاني كثيرا في حياته من المرض، حيث كان قد أصيب بانسداد في شرايين المخ سنة 2008، وقام باجراء أكثر من عملية جراحية، ثم عانى من ضعف شديد في عضلة القلب وأجرى له الأطباء عملية جراحة حيث قاموا بتركيب جهاز ينظم ضربات القلب له، وخلال هذه الفترة أنفق جميع أمواله على العلاج وعلى العمليات الجراحية التي أجراها، وكانت وفاته في مثل هذا اليوم منذ 4 سنوات، وتحديدا في يوم 27 يوليو سنة 2018 قبل أن يكمل 55 عاما.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد