حكاية الأبطال

للابطال حكاية
======== بقلم خالد توفيق لازم
ما ان وصلنا الى مطار هلسنكي حتى وجدنا المرحوم اسامة كاظم في اسقبلنا والرياضي السابق والمدرب اسامة هو من ابطال ركض الحواجز ٤٠٠م في القطر وضابط سابق في الجيش برتبة نقيب اخرج من الجيش لاسباب سياسية اشتغل بعدها موظف في وزارة رعاية الشباب وكان معنا ضمن المركز التدريبي الاول الاول لالعاب الساحة والميدان عام ١٩٦٩ سافر الى فنلنده وتزوج من فنلندية وعمل في التدريب هناك وكان له الاثر الكبير في توجيه الدعوة للعراق للمشاركة في المسابقات التي ينظمها الاتحاد الفنلندي.
ونظرا لمحدودية المبالغ التي معنا ارتاى المرحوم اسامةان نقيم عنده في البداية حيت يتوفر لديه كافتيريا ومطعم صغير في المدينة واحظر لنومنا في الليلة الاولى دوشكين نفخ مطاطيين .
في صباح اليوم التالى اعلمني اسامة بوجود سباق في مدينة تامبره القريبة من هلسنكي حيث ابدى منظمو السباق رغبتهم بمشاركتنا وتعهدوا بايصالنا هناك على نفتهم الخاصة.
تاخرنا بعض الشيء في الوصول عصرا مما ادى ذلك لعدم مشاركة سامي بركضة ال ١٠٠م واتجه للتهيؤ للمشاركه بسباق ٢٠٠م كاول مشاركة له هناك حيث احرز المركز الاول بزمن على ما اتذكر ٢١،٢ ثا.
وماان انتهى السباق حتى جائنا اعضاء من اتحاد محافظة سارييرفي طالبين المشاركة في بطولة تقام هناك بعد يومين وطلبنا منهم الحظور غدا صباحا في الفندق الذي نزلنا فيه للاتفاق والاطلاع على منهاج البطولة وكان المرحوم اسامةيترجم لنا صيغة الاتفاق وكيفية الوصول للمحافظة وتوقيتاتها وكان صباح اليوم التالي موعدا لتوجههنا من تامبرا الى سارييرفي بسيارة اعدت لها الغرض.. وصلنا الى مكان اقامتنا في المحافظةقبل حوالي اربعة ساعات من بدء السباق بعد رحلة مريحة لم تستغرق وقتا طويلا تناولنا بعدها طعام الغداء ذهبا بعدها الى الملعب بعد استراحة مناسبة..مجريات السباق والتفاصيل ساوردها لاحقا باذن الله .الى اللقاء.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد