مدربينا الشباب قلة خبرة واخفاقات متكررة في قيادة منتخباتنا العراقية؟

مدربينا الشباب قلة خبرة واخفاقات متكررة في قيادة منتخباتنا العراقية؟

عرفان الموسوي

لماذا كل هذه المجاملات في تسليم مهام منتخباتنا لمدربين قليلي الخبرة التدريبية هل الكرة العراقية اصبحت الان يستهان بها من قبل رياضي الصدفة ومجاملاتهم ومحسوبياتهم التي اوصلتنا الى هذا الحال المزري.

على الاتحاد العراقي والمسؤولين على منتخباتنا الوطنية أن يكون أختيار المدرب المحلي على أساس الخبرة التدريبية والتاريخ الطويل والكاريزما وايجاد الحلول .

لا من أجل أنة نجم منتخب سابق لابد ان يقود احد المنتخبات الوطنية كفانا مجاملة كفانا محسوبية وتوصيات وعلاقات أنهت الكرة العراقية كرتنا الى أين متجه في ظل الاخفاقات المتكررة التي ليس لها مبرر في أختيار كوادرنا الفنية التي لاتستطيع تغير واقعنا الرياضي

يجب وضع أسس صحيحة لاختيار كادر فنتي مهني وكادر اداري ذو خبرة
كبيرة لا لمدربين الصدفة ومدربين قليلي الخبرة.

مدربينا الشباب صدعوا رؤوسنا بتصريحاتهم الرنانه قبل مشاركاتهم الخارجية بمايحققوا من نتائج وعند الخسارة والخروج المبكر لكل مشاركة خارجبة يتكلمون بأن هذه البطولة هي اعداد الى متى نعمل عمل سلبي في ضل هذه الاخفاقات من مدربينا الشباب.

على الاتحاد ان يكون شجاع في اتخاذ قرارات في صالح الكرة العراقية اما خلاصنا من المجاملات والمحسوبية وانهاء الفوضى التي ارجعت كرتنا العراقية الى الوراء .

نتمنى أن يكون القادم أفضل بأختيار الكوادر التدريبية التي تليق بأسم منتخباتنا وان لا نجامل اي مدرب محلي شاب لايمتلك الخبرة التدريبية
في قيادة منتخباتنا !

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد