مؤسسة ايشان للثقافة الشعبية مشروع وطني لنشر الوعي بأهمية موروث البلد

مؤسسة ايشان للثقافة الشعبية مشروع وطني لنشر الوعي بأهمية موروث البلد

تحرير : أمير ابراهيم
تصوير : مهى خزعل

أكد مدير مؤسسة ايشان للثقافة الشعبية الدكتور علي حداد : ان البنية السكانية لمنطقة بغداد الجديدة كخليط متجانس يضم كافة الاديان والمذاهب والطوائف يتطلب وجود هكذا مؤسسة ثقافية باعتبارها مشروع وطني اكثر مما هو مشروع محلي.
وقال في حديث للبيت الثقافي / بغداد الجديدة على هامش الزيارة التي قام بها للمؤسسة صباح يوم الخميس ٢١/٧/٢٠٢٢ : اننا بحاجة إلى مؤسسات كثيرة تعني بالتراث الشعبي كونه تراث متنوع فمثلا تراث البصرة لا يشبه تراث السماوة الذي لا يشبه بالمقابل تراث الناصرية وكذلك تراث العمارة والمنطقة الغربية و الفرات الاوسط وديالي والموصل والشمال وهو ما يتطلب وجود عشرات المؤسسات تعني بالتراث ضمن بيئة العراق.
وأضاف : جاءت فكرة انشاء المؤسسة منذ زمن ليس بقصير وتواصلت مع أكثر من جهة التي اشادت بالفكرة لكنني لم اتلقى الاستجابة المطلوبة في التعاون ، وبجهود ذاتية أنشأت المؤسسة وهي مؤسسة لدراسات الثقافة الشعبية اي ليس فقط الجمع وإنما دراسة الظواهر لانه بمرور الوقت قد تختفي هذه الظواهر اذا لم يتم دراستها كي تصبح ذات قيمة كبري لدى المجتمع والأفراد جيلا بعد جيل، فعلي سبيل المثال نحن البلد الوحيد الإنسان فيه ايا كانت ثقافته وتحصيله العلمي حين يشاهد قطعة خبز على الأرض فانه يلتقطها ويقبلها ويضعها في مكان آخر ، لهذا فإنه تماشيا مع تقديس هذه الظاهرة فلابد من دراستها من جوانبها الاجتماعية والفلكلورية والانثربولوجيا كي يصبح لها قيمة وهذا ينسحب على الحلف بالخبز والملح والأخير كان يقايض قديما كما هو الحال بالعملة حاليا آخذين بنظر الاعتبار ان البيئة العراقية هي بيئة الحضارات في الوسط والجنوب اي انها بيئة زراعية ولهذا نجد ان الانسان منذ قديم الزمان كان يهدي اول منتوج زراعي لديه للحنطة والشعير الى المعابد والاضرحة كنذور وما زالت متواصلة حتى يومنا هذا وهو ما يتطلب ان تبني عليها الدراسات من الناحية التاريخية فرضتها المعتقدات والسلوكيات والقيم ،وهكذا ينسحب على ظواهر أخرى كثيرة لابد من دراستها كي نفهمها ومن ثم ترسيخها في ذهن الاجيال اللاحقة كي يتم تفسيرها بشكل عقلاني وليس كموضوع عابر إذ أصبحت مرتبطة بالعادات والتقاليد والموجود كي لا تتلاشى و كي لاتدرسها الشعوب الأخرى وينسبونها لأنفسهم كما يحصل الان ، ولهذا فإن دراسة هذه الظاهرة او تلك يسهم في خلق الوعي عبر معرفة جوهر الموضوع من كافة جوانبه .
وأوضح ان المؤسسة وهي من منظمات المجتمع المدني ومسجلة في مجلس الوزراء قمت بانشاءها من مالي الخاص كما أن المكتبة جهزتها بكتبي الخاصة إذ تضَم خمسة آلاف كتاب خاصة بالتراث الشعبي والعربي والشعر العباسي والجاهلية والدراسات والتاريخ القديم وايضا القصة والرواية والتاريخ والاجتماع بالإضافة إلى مؤلفاتي الخاصة لخدمة الباحثين وطلبة الدراسات العليا، كما تضم المؤسسة قاعة لاقامة النشاطات الثقافية المختلفة الخاصة بالتراث الشعبي.
في نهاية الزيارة شكر مدير المؤسسة الدكتور علي حداد، البيت الثقافي /بغداد الجديدة على الاهتمام بتناول مواضيع التراث الشعبي كثقافة تسهم في توطيد علاقة الإنسان ببلده والتعاون في إقامة النشاطات المشتركة ، في الوقت الذي شكرت مسؤولة البيت الثقافي مهى خزعل مدير المؤسسة على حسن الاستقبال والأهداف التي يقوم عليها عمل المؤسسة في الحفاظ على الموروث الشعبي وحمايته من الاندثار .

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد