هل يعود اليهود مرة اخرى للحرمين الشريفين؟

بعد الضجه التي حدثت على مواقع السوشيال ميديا بخصوص الصحفى الإسرائيلي الذى انتهك العاصمة المقدسة فى المملكة العربية السعودية والحاخام الذى التقط بعض الصور فى منطقة الشهداء بجبل أحد، وخَلفت على آثارهما غضب عارم لكافة المسلمين،

أعتقد ان ما حدث كما نسميه نحن فى الإعلام “بلونة اختبار” أي جس نبض الشعوب لذلك الأمر وقبول الآخر فى كافة المناحي الحياتية، ولكن يراودني شعور أخر، وآلله اعلم أن الأمر له بُعد سياسي اكثر منه خطأ، يرجع للضغط الغربي على المملكة لقبول هولاء الإسرائيلين أو “التطبيع” فكانت حركة ذكاء من الساسة السعودين على ما اعتقد ، لتقول للآخر الذى يسبب هذا الضغط عليها، أن الشعب السعودي والعالم العربي والإسلامي يرفض ذلك جملة وتفصيلاً ولن نستطيع مجابهة الشعوب خاصة فيما يخص مقدستهم وشعائرهم الدينية، وأعتقد أن هذه الرسالة وصلت للاسرائليين، واعونهم بدليل أن قناة ١٣ العبرية وذلك الصحفى قدموا اعتذار للعالم الإسلامي بأنهم لم يقصدوا جرح مشاعرنا!، وايضًا بعد ما ذكره الأمير محمد بن سلمان فى خطابة الذي ألقاه فى قمة جده، أنه على الدول الغربية إحترام أديان وعادات الدول الأخرى، يتضح ما ذكرناه،

وبذلك تكون نجحت السعوديه وبَعدت عن ذلك الضغط الغربي وحلم اليهود بالدخول للأراضي المقدسةولو مؤقتًا وبشكل هادئ، وهذا شأن ما يتخذه القاده العرب فى حل مشاكلهم الآن كما اتضح فى “قمة جدة”،  أو أنه خطأ وطمع أشخاص وهذا وارد فى جميع دول العالم وخاصة من يدعون على أنفسهم متحضرون، ورغم أنه خطأ غير معتادين عليه وتسبب فى جرح مشاعر المسلمين وغير عادي وصنع كل هذه البلبله لدينا، ، دعونا نري فى الايام المقبلة ما الذى يحدث،

لأنه ليس من السهل المساس بقدسية الدين لدي الشعوب أو الأرض فهما محوري الضعف لدي الإنسان الذى يقاتل لأجلهم، وأن السياسة تدار بشكل مختلف والأدلة كثيرة وما يحدث فى الكواليس سيتضح يومًا ما، ثانياً هل من يديرون أمر البلاد هل هم بمغفلاً عن ما يحدث من قِبل الشعوب إذ تم العبث بما يخص مقدارتهم وخاصة الدينية؟ لا اعتقد، وعلى الرغم من أن السعوديه أصدارات عدة بيانات للتحقيق فى هذا الحدث، وتحويل الصحفي مرتكب الجريمة إلى النيابة العامة واتخاذ ما يلزم بحقه، وعلى القادمين للمملكة بضرورة احترام الأنظمة والتعليمات وخصوصًا الحرمين الشريفين، كما ذكر بيان المتحدث الإعلامي لشرطة مكة المكرمة، يظل السؤال هل تصمت إسرائيل ولن تعود مرة أخري وتستفز المسلمين وتنتهك مقدستهم؟

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد