التصحر اجتاح مدننا

 

بقلم : حسين الشيخ علي.

ايها العالم اخبروا الحظ باننا احياء
فليطرق باب العراقيين ليلة…
بيت العراقيين هو بيتنا لوغبنه عنا سنين يبقى بيتنا يابو السطوح العالية گبال الشمس ويابو الشعر والطرب وليال العرس ليش ليش ، ليش الطيور البيه ربت عطشانة متغربة بكل حين وتريد نظرة عين ، ليش ليش ، ليش اطفالنا من تروح للمدارس عطشانة….
من المعيب علينا كوزارة الزراعة او الموارد المائية مدى هذا الانحطاط والاهمال والتدهور في عملكم ؟ وقد يسألني سائل من وزارة الزراعة اوالموارد المائية فيقول لي: انها سياسة دولة ؟ كانت البيئة العراقية بزمن الانكليز والاقطاع محاطة بالبساتين والاشجار التي تعمل كمصدات للاتربة والغبار ، وچانت المية ( الماء) عدنه تغطي مناسيب صرايفنا وعدة مرات من يختاض نهر دجلة يقلع بيوتنا من القصب ويركبها كموجات ينحدر فيها حمدان البلام ويغني بصرتنا ماعذبت محب واحنا العشگ عذبنة يابو بلم شط العرب يعرفنه وموالفنة…..، شجاكم ياحكومتنا ويا وزاراتنا حتى المية من وراء سياساتكم كلعب الاطفال مبعثرة سياستكم عطشتونا وراحت عنا الكهربة ورجعتونه لقرون بالية ونصيح ( منين اجتنه الكهربة عدنا بطيل ونوججه) خايبين ياحكومتنا وانتم في اعلى موازنة مالية بالعالم ماوجدنا فقرة بيها تخص التصحر ودعم شطوطنا اللي اصبحت التايرات والنفايات مطفحة بيها…. لوكان الشاعر هادي الشربتي عدل ويشوف ماحل ب نهر المشرح ل لطم الخدين وشق الجيوب وهو كان يتغزل بمايه ويقول :
مثل روجات المشرح ترف ضحكاتك واحلى
والذ من الهوى العذري واعز من العمر واغلى
ترن بثغرك الوردي تغيب الروح بالنشوة
خايبين ياحكومتنا تلاحگونه متنه من العطش جاوين بحوثكم وكتابات اطاريحكم وايفاداتكم ، خايبين ليش عطشتونه ، شعجب جرتوا علينة بغير حنية ، حرام دموع اطفالنا العطشانة عالخدين همالة ، وين العطف والرحمة ياحكومتنا ، لاسوينة ذنب لا احنا چتالة ، ولكم اقروا التاريخ مرة الولايات المتحدة لحقها جفاف ببعض الولايات قامت بزراعة العاگول لمقاومة التصحر واللي يبكيك هذا نبات العاگول من فصائل عربية ، چا شني نفع بعد اطاريحكم ورسايل الماجستير بس على الرفوف تنحط…… اظن السالفة مريضة وطبيبها وجعان.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد