المال العام .. مقياس الحلال والحرام

*المال العام* .. *مقياس الحلال والحرام* ..

ا.د.ضياء واجد المهندس

عندما وصل الوفد الفيتنامي مطار كينيدي في نيويورك في امريكا للمشاركة في اجتماع الأمم المتحدة في نهاية الستينات إبان الحرب الأمريكية على فيتنام؛ انتقل إلى شقة طلبة فيتناميين بائسة ؛ عازفين عن السكن في فنادق مانهاتن الفارهة التي حجزت المنظمة الدولية لهم فيها..و لما تم سؤال احدهم عن السبب قال: لا نريد أن نعيش في ترف و رفاقنا يقاتلون في الادغال و الاحراش.. في العراق نجد العجب ؛ لمجموع مبالغ ايفادات المسؤولين من ٢٠٠٣ و لحد ٢٠٢٠ تتجاوز ميزانية سوريا و لبنان و الاردن مجتمعة ، و تسجل صرفيات الرئاسات و نثريات و المنافع الاجتماعية لهم و للوزراء ارقام فلكية ليس لها نظير في الاسراف و البذخ مع اي مسؤول في بلد و على مدى التاريخ..
و في الوقت الذي تعجز الدولة عن دفع الرواتب ؛ تتناقل وسائل الإعلام التصرف غير المسؤول لوفد عراقي ..
ممثلة الرئيس الايراني في مؤتمر المناخ العالمي الذي أقيم في باريس مع وفد بلادها المكون من شخصين معها
مدة المكوث ٣٦ ساعة
محل الإقامة في سفارة بلادها تكلفة الرحلة (٣٠٠٠) يورو.. التقت بممثلي (٥٠) دولة من ضمنها (٤) دول أعضاء دائمين في مجلس الامن..اما الوفد العراقي فكان مكون من (٨٥) شخصاً؛
مدة المكوث (٧) أيام ،
محل الإقامة في أرقى الفنادق الفرنسية
تكلفة الرحلة فقط أجور الفندق( ٢٦٠٠٠٠ ) يورو ومصاريف اخرى اضعاف هذا الرقم..
لم يلتق الوفد بوفد كثيرة أو لها تأثير على الساحة الدولية باستثناء فرنسا لكونها صاحبة الضيافة بل تسارعوا لعقد اللقاءات الصحفية التي لا تغني ولا تسمن
هكذا تحرص الشعوب على بلادها وتكتسب الاحترام والهيبة..
والحقيقة التي لا يدركها قادة العراق و رجال إدارته أن : المال العام مقياس الحلال والحرام في معاملاتهم و سلوكهم و انفاقهم..

اللهم هب لنا من لدنك العدل و الرحمة و الإنصاف..
وابعد عنا الحقد والظلم والاجحاف..

ا.د.ضياء واجد المهندس
مجلس الخبراء العراقي

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد