مؤكدا ان كركوك سوقت 173 الف طن ؛ مدير عام الحبوب يتفقد المراكز التسويقية في كركوك ويؤكد: اجمالي الحنطة المسوقة تجاوز مليوني طن الكمارك...إحباط عملية تهريب اكثر من(٣٢) مليون دينار صحبة مسافر اجنبي في كمرك مطار النجف الأشرف الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على ثلاثة مطلوبين للقضاء بتهمة الابتزاز المادي وترهيب المواطنين في بعشيقة بنينوى منتخب الناشئين يخسر أمام لبنان ويودع بطولة غرب آسيا دائرة تمكين المرأة العراقية تُهنئ منتخبنا النسويّ لتتويجه بطلاً لاتحادِ غرب آسيا في كرةِ الصالات بدعوة من المدير العام لتربية البصرة ؛ عدد من أعضاء مجلس النواب يزورون المديرية لمناقشة جملة من القضايا التربوية المدير العام لتربية البصرة يلتقي وفد مديري ومديرات المدارس المشاركين بمؤتمر النزاهة الذي أقامته العتبة العباسية المقدسة التربية تحدد مواعيد اجراء الاختبارات الخاصة بالطلبة المتقدمين على نظام التسريع للعام الدراسي 2022 – 2023 المدير العام لتربية البصرة يلتقي عددا من المتقاعدين ويناشد الجهات ذات العلاقة بأنصافهم وإنهاء معاناتهم كشافة تربية البصرة تشارك في الورشة التطويرية لمدربي ومساعدي الفرق الكشفية المركزية للمديريات العامة في المحافظات كافة

أسامة أزهري دار الإفتاء وعلماء مصر كانوا لكم ولدولكم سندًا وعضدًا وقوة لكل الدول الشقيقة

 

قال فضيلة الأستاذ الدكتور أسامة الأزهري -مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية: إنَّ أخطر ما نواجهه جميعًا وما تواجهه دولنا وأوطاننا هو الفكر المتطرف، وانتشار تيار متطرف يتبنى فكر التكفير وحمل السلاح جرَّاء منظومة فكرية عامرة بالأفكار المغلوطة.

وأضاف خلال كلمته في فعاليات الجلسة الافتتاحية في مؤتمر دار الإفتاء العالمي الأول لمركز سلام لدراسات التطرف: لقد واجهنا جملة أفكار متطرفة كثيرة على مدار سنوات ماضية تستخدم مصطلحات ومفاهيم مغلوطة، مشيرًا إلى أن تلك التيارات الـ 40 تبدأ بجماعة الإخوان المسلمين، مرورًا بجماعة التكفير والهجرة والجماعات الإسلامية. وقد توصلنا إلى أن تلك التيارات تنطلق من عدد من المصطلحات والأفكار من بينها عدة منطلقات وقواسم مشتركة، وهي 7 أفكار محددة، فلا يخرج إرهابي قط إلى وقد عبر على تلك الأفكار، وأبرزها: فكرة التكفير، والجاهلية، وفكرة الولاء والبراء، وحتمية الصدام وغيرهم من الأفكار.

وأكَّد أنَّ مصر ستظل حاملة لواء الإسلام والعروبة والمدافعة عن القيم والمؤتمنة على الشرع الشريف، كما أشار إلى أن مواجهة الإرهاب ليست من التجديد في شيء، إنما هي إطفاء للنيران وواجب وقتي لتحقيق مقاصد الشريعة، وينبغي أن نشارك العالم حولنا فيما يشغلنا من هموم.

وتابع: نحن -المسلمين- في حاجة إلى أن نقدم أطروحة ناجحة لمكافحة التطرف، وأن نساهم مع العالم في قضية التنمية المستدامة وقضية المرأة والطفولة وصناعة القيم وبناء الحضارة. ولفت النظر إلى أنَّ مصر والأزهر الشريف ودار الإفتاء وعلماء مصر كانوا لكم ولدولكم سندًا وعضدًا وقوة لكل الدول الشقيقة، واليوم نجتمع لنحتفل بإطلاق مركز سلام الذي يأتي خطوة يسعد بها كل مخلص مؤتمن على الشريعة، حتى نتصدَّى لخطر الإرهاب وتحقيق مقاصد الشريعة الإسلامية.

واستطرد: نحن نريد أن نتشارك مع الأمم المتحدة في دراسة معمقة وندوات، والاشتباك مع رؤية الأمم المتحدة التي تطلق شعار: “لا للجوع”، ونحن نقول: إنَّ هذا الدين جاء رحمة للعالمين، ونحن ندعو الدنيا إلى زيادة الإيمان والحفاظ على الأوطان متمنين لمركز سلام التوفيق في رسالته.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد