قال لها ذات يوم

 

زينب العزاوي

ستبقين معي 

حتى وأن كان قاربنا
مسافراً وحدهُ عرض البحر
لن يغرق
حتى ٠٠ وإن ثقبتُ قلبك مرات كثيرة
حتى لو ٠٠
صارت روحي ثقيلةً على الماء
سنصِل
حتى٠٠ وإن كانت الضفة الثانية
بحراً آخر
يختبر كيف تطول الحكاية
حتى ٠٠ لو سقطت سهوا في اليم
لن اغرق
قد ترمين قلبُك كُلما
لزم الأمر
لأن اتشبث به واطفو ثم آخذ نفسا
عميقاً
قبل ان يعلو فوقي الماء
سيصمد حبيبتي
وخشب القارب الذي يحملنا
سيصمد ٠٠
أمام البحر والحرائق
وقلبكِ المثقوب بشتائمي
ومزاجيتي
سيعوم إذا تطلب الغرق
يا حبيبة الأيام كلها
نحن مسافران بين أزرقين
ستطول رحلتنا كثيرا
ولن تكون هناك محطة للنزول
حتى
وأن نفِذ البحر
ستكون السماء ضفتنا الثانية

 

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد