نداء عاجل وفوري لأيقاف أبادة جماعية في العراق

نداء عاجل وفوري لأيقاف أبادة جماعية في العراق
الى رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي
الى وزير الدفاع
الى وزير الداخلية
الى وزير التعليم العالي والبحث العلمي
الى رئيس جهاز الأمن الوطني
الى رئيس جهاز الامن القومي
الى رئيس التيار الصدري السيد مقتدى الصدر
اطلعتنا قناة الشرقية نيوز وعلى الشريط الاخباري خبرا مفاده عن قيام رئيس هيئة الكمارك شاكر الزيدي بنقل المواد المشعة عبر الشحن الجوي الى موقع التويثة في جسر ديالى جنوب شرقي بغداد .
وعند استقصائي للمعلومات عن تلك المواد المشعة تبين انها حاويات مغلقة باحكام ومتروكة منذ فترة في الموانئ وهي مجهولة المالك يروم رئيس هيئة الكمارك بنقلها دون معرفة محتوى تلك الحاويات والمصنفة بنفس الوقت كمواد مشعة على حد قول هيئة الكمارك وبهذا اطالب السادة وكل من موقع المسؤولية بضرورة أيقاف عملية نقل المواد المشعة الى مجمع التويثة والذي تعرض الى قصف بالقنابل القذرة من قبل القوات الامريكية عام 2003 بحيث سجلت قراءات النشاط الاشعاعي في مجمع التويثة النووي في موقع الاسالة الذي طالتة قذائف اليورانيوم المنضب قراءات عالية في الطبقة السطحية للتربة وصلت في بعض النقاط الى واحد بكريل / سنتمتر مربع والمناطق المحيطة بها اكثر من (30) بكريل /سنتمتر مربع وكذلك قصف السلاح الجوي الامريكيي بقذائف اليورانيوم المنضب على موقع ماقبل العلويات ومختبرات الراديو كمياء اذ سجلت فيها قراءات احواض السيزيوم 8 مليون بكريل وهو احد الاسباب في انتشار سرطان الغدة الدرقية وكذلك ظهور انواع جديدة من تلك الامراض السرطانية والتشوهات الخلقية في منطقة التويثة بجسر ديالى ونواحيها وبشكل متزايد مع تقدم السنوات وبنسبة اكثر من 70% ,الامر الذي حدى بي اخذ نماذج من التربة السطحية والمحيطة بمجمع التويثة وكذلك نماذج من الغطاء النباتي فيها وفحصها بمنظومة الجرمانيوم عالي النقاوة حيث أشارت نتائج القراءات لنماذج التربة قبل وبعد الزراعة وكذلك في الغطاء النباتي قراءات لعشر طاقات من بينها طاقة اليورانيوم المنضب والذي اثار مخاوف المختصين من تلك القيم الاشعاعية العالية لاسيما في النبات وكذلك تم احتساب معامل الانتقال وهو مؤشر على خطورة وحجم التلوث الاشعاعي بالمنطقة لأنه يعني ان هناك انتقال للنويدات المشعة من التربة الى النبات اي ان تعرض السكان الى هذه النويدات المشعه وبشكل مستمر يمثل أبادة جماعية اقترفتها القوات الامريكية وحلفائها بحق العراقيين توجب ادانتها ومحاكمتها وفقا للقوانين الدولية الجنائية والبيئة والانسانية , كما ادعو نقابة الاطباء العراقية ونقابة المهندسين الزراعيين ومنظمات حقوق الانسان ووجهاء وعشائر بغداد وجسر ديالى بضرورة العمل بكافة السبل في منع دخول هذه المواد المشعة الى مجمع التويثة بقطع الطريق والخروج بتظاهرات تعبر عن الرفض الشعبي لهذه المواد المشعة ,كما اطالب بالتحقيق الدولي عن كيفية وصول هذه المواد الى الاراضي العراقي ومحاكمة مرتكبيها طالما بات العراق مقبرة للنفايات النوووية .
نسخة منه الى
قناة الشرقية
قناة السومرية

اقبال لطيف جابر
عالم عراقي
مدير مشروع حاضنة التعليم العالي والبحث العلمي / دائرة البحث والتطوير
عضو منظمة العفو الدولية / التغيير المناخي
عضو جمعية المخترعيين العراقيين
عضو الجمعية العلمية للموارد المائية
عضو الجمعية العلمية للتربة
عضو مؤسسة الطب البديل العراقية

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد