أسرار العشق

((أسرار العشق))
بقلم السيد فاضل راجي الزاملي رئيس نادي اولاد راجي التخصصي للدراجات الهوائية
اشتقت لك
لا تسأل العاشق لمن أشتاق فللعشق مبررات كثيرة ليس لها نهاية – – الحب يدفع العاشق للجنون قالوا جننت بمن تهوى قلت نعم وما لذة العيش الا للمجانيين وان كان هذا يشفيني لما تلوموني هاتوا من جننت بها ”
من شب على شي شاب عليه
منذ نعومه اضافري تعلقت بمعشوقتي ( الدراجة الهوائية) ولم يقتصر الأمر عليه فقط بل نسحب على جميع أفراد أسرتي ( فرخ البط عوام)
مثال على هذا العشق القاتل “في تجربة علمية”

وضعوا الضفدع في ماء على النار، وكلما سخن الماء، يعدل الضفدع درجة حرارة جسمة ، فتظل المياه عادية ومقبولة،
إلى أن وصل الماء لدرجة الغليان، ومات الضفدع في التجربة،
وبدأ العلماء القائمون على التجربة في دراسة سلوك الضفدع من خلال هذه التجربة ،
الوعاء الذي وضعوا فيه الضفدع كان مفتوحا من أعلاه، ومع ذلك لم يحاول القفز للخروج من الوعاء حتى في مرحلة غليان الماء. !! إلى أن مات !

وتوصل العلماء إلى أن الضفدع استخدم كل طاقتة في معادلة درجة حرارته وتأقلمه مع المناخ الذي حوله على الرغم من صعوبته، إلى أن وصل الضفدع لمرحلة لم يتبقى عنده طاقة للتأقلم ، ولا حتى لإنقاذ نفسه !!!

واستنتجوا أن الذي قتل الضفدع ليس الماء المغلي، ولكن إصرار الضفدع على أقلمة نفسه إلى حد أفقده الطاقة اللازمة لإنقاذ حياته.

الحكمة من كل هذا
في حياتك عندما تكون في علاقة، أي نوع من أنواع العلاقات الإنسانية، ولست مرتاحا وتحاول أن تأقلم نفسك وتعدل من سلوكك وفكرك للتأقلم ، وتستخدم طاقتك الجسدية ، والنفسية والعقلية ، والعصبية ، إلى أن تصل لفقدان كل طاقتك ، عندها ستفقد نفسك.

《 لاتستهلك طاقتك كلها ، اعرف متى تقفز وتنقذ ما تبقى منك ومن حياتك》
،،،،كل الشكر والتقدير إلى وكالة راصد نيوز ٢٤ الاعلامية برئاسة السيد جعفر الموسوي ومرسل الوكالة الصحفي علاء عبد طاهر
لتاحتنا هذه الفرصة للتعبير عن همومنا التي قصمت ظهورنا والتنفيس عما يجول في خواطرنا

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد