ثقافة احترافية كيف نفهم الاحتراف الكروي … وماهي اسس ومكونات المنظور الاحترافي ..؟

ثقافة احترافية كيف نفهم الاحتراف الكروي … وماهي اسس ومكونات المنظور الاحترافي ..؟

بدءً ذي بدء لن يصلح اي نظام لتطوير كرة القدم في دولة ما مهما كانت متقدمه لتطبيقه في العراق مالم يعدل هذا النظام ليتفق مع طبيعة وجغرافية وامكانات وظروف العراق هذا اولا .. والانطلاق الى العالميه ومواكبة عصر العولمه لن يتحقق بدون القدره والجراة في اتخاذ القرارات وتطوير الاداء الحكومي وتحسين جودة الخدمات المقدمة الى المستثمرين ثانيا ..وتطوير كرة القدم في العراق من خلال منظور احترافي يبدء من التطوير الداخلي محليا ثم اقليميا ثم عربيا ثم قاريا ثم عالميا واولمبيا وتطرقت في موضوعات سابقه حول الكثير من الامور التي تقود للاحتراف الناجح ثالثا..وكذلك تناولت واياكم احبتي الاكارم البناء القاعدي لكرة القدم حيث يبدء من البراعم والناشئه للوصول الى المواهب الشبابيه ثم للمستويات العليا في كثير من الموضوعات التي تخص المدارس والاكاديميات الكرويه ..

اما مكونات المنظور الاحترافي فيعني تواجد نظام متكامل يتكون من عدة متغيرات تعمل على تغيير المفاهيم التي تنظم الرياضه وبما يجعلها صناعة وتجارة لمنتج بشري رفيع المستوى يمكن ان يعود على الدولة بالدخل المناسب بدلا من تحمل الدوله لكل مراحل اعداده وهذا التغيير يجب ان يتناسب مع كل الظروف والتحديات التي تواجه المجتمع
ولتطوير كرة القدم في العراق من منظور احترافي يجب اتخاذ نقاط للانطلاق نحو هذا الهدف
•وضع تخطيط استراتيجي لتطوير كرة القدم
•وضع سياسات وتشريعات وقوانين ولوائح توضح الحقوق والواجبات لكل عنصر من عناصر كرة القدم
•توفير مصادر تمويل مناسبه في المرحلة الاولى للتطوير وبما يوفر قدرا كبيراً لبناء مستقبل كروي مشرق .
•التوسع في انشاء الملاعب والانديه النموذجيه ومايتفق مع جغرافية وسكان العراق .
•زيادة اعداد الممارسين لكرة القدم من البراعم والناشئين والشباب والكبار وضمن الثقافة الاحترافيه ليتسنى للاعب وبمختلف الفئات رسم مستقبل له .
•الارتقاء بقيادة اللعبه من المدربين والاداريين والحكام واشراكهم بدورات خارج دورات الاتحاد الاسيوي الضعيفه .
•الاهتمام بالاعلام المرئي والمقروء والمسموع والالكتروني ليكون داعما وفاعلا لتطوير كرة القدم .
•الرعاية الشامله وفائقة المستوى للاعبين في المستويات العليا بتكوين ادارات محترفه لهذا العمل .
•الايعاز بانشاء اكاديميات متقدمه للموهوبين وتوفير اجهزة فنية قادره على صقل هذه المواهب وانطلاقها للعالميه .
•اجراء التعديلات اللازمه مرحليا خلال الفترة القادمة وجذريا في المستقبل في برنامج المسابقات وبما يضمن التنافس على اعلى مستوى مع اتاحة وتدعيم الفرصة للاحتراف الخارجي وتسهيل اجرائاته.
•انشاء وتكوين فروع للاندية العالمية في بغداد والمحافظات الاخرى وبما يضمن العطاء المتميز من النادي الاصلي تدريبا وادارةً وتحكيماً وتمويلاً مع عقد البروتوكولات اللازمة مع الدول المتقدمه في كرة القدم .
•اقامة تحالف لانديتنا مع الاندية الكبرى في اوربا وامريكا اللاتينيه واسيا في كرة القدم وتبادل الخبرات مثل تحالف الشركات العملاقه لتبادل وتسويق المدربين واللاعبين والمعلومات والبضائع والمنتجات الخاصه بكل نادي واقامة المباريات الثنائيه وفق برنامج كل نادي وظروفه
هذه اعزائي جزء مهم من الثقافة الاحترافيه والتي تسعى الدول التي تريد ان تصل للعالميه وتسجيل حضور قوي في المشاركات والمنافسات الدوليه ..والسؤال الذي يطرح نفسه اين نحن منه ومتى سنرى انديتنا نموذجيه وتتمثل بها جميع المتطلبات الاحترافية ومتى سنرى الشمعة في نهاية النفق ..!

الكابتن
عبداللطيف كاظم
مدرب وناقد كروي
وخبير تغذية رياضية وعلاجية

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد