أمنيات مغترب

( أمنيات مغترب )

أشتهي ان أكون
بقربك
حين المساء ليرتاح
قلبي
المعذب من عناء الغربة
ان أكون كعصفور يحط
على شرافتك
يغني
أغاني الحب
ينتظر عودة
فراشات الأحلام وهي
تعانق الضياء
في غبطة لا مثيل لها ..
أشتهي ان أكون
بقربك
أتأمل الأمطار
وهي تربت
على الأرض والأشجار
في حب لم أرى
مثله حب
أتأمل الشوارع وهي تبتهل في
خشوع لزائرها
بعد طول غياب
من قديم الزمان وأنا مغرب
ليس له خيار
غير ان يلاقيكِ في أحلامه
التي تلوكها أزقة
الحياة
منذ الصبا يبحث
عن رفقة
تعيد له صور ذكريات الصبا
التي اختفت ألوانها و تغربت في زحمة
الحياة
في أرض لم يستهويني هواها
وأنا مُسربل أتقاطر بالأحزان تائه
مجهول الطريق
مسافرا
أبحث عن سكينة
أو مَخدع أهرع إليه يخفف
وطأة الحزن
عن كاهلي
الذي اتعبته الغربة
أشتهي صوت أمي
وهي
مٌنهمكة في إعداد
الفطور
ترسم ابتسامة على وجهها
الطاهر حبا توزعه على أخواتي
حين يغادرون إلى المدرسة
أشتهي نهنهت أبي في
بهو دار وهو يغادر
إلى العمل
أشتهي صوت جارتنا وهي
ترسل كلمات الصباح لأمي
تزيل بها بعض المسافات
بينهما
اكره صباحاتي الخالية
من عطر أمي وأبي
أشتهي التسكع
في أزقة
مدينتي وهي تودع الشمس إلى الغروب
أشتهي مجمع الرفاق تحت
ظلال الأشجار
وهم يتبادلون الحديث
على جميلات مدينتي
المليكات بالعفة والحياء

بقلم
زيان معيلبي
(ابو ايوب الزياني )
الجزائر

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد