وشم

وشم

يغمر
عمق الإطار المذّهب
يستقطع
من ألحان العمر
لحظات شرود
وغموض
يبدو أوضح
لا يكشف
عن مضمون
الضوء بداخله،
مشلول
والحركة
طاقة فاجة
لسكون،
…..العالم
من قش
مصنوع
من خيط عنكبوت
مغزول
من أوراق أرواحنا المتهالكة/
ككتاب مضغوط
لا شيء فيه أصح
من دوران العينين
حول هلام
لغلام
يخرج
من أحشاء الضجر
يركل حجرا للماء
يصنع
دوامات
وشظايا
يجعلنا نتبلل
حين نرانا
في الصيف عرايا
تتكشّفنا
مرايا التحديق
إذا صدّق لها النظر
فنجول…..
بلا حراك
أو نتمسّح كالهررة
بتشكّيلات
قد صنعتها
معاول الحطابين
إذ كان اللون
صحراويا
كلون البشر
و علامات الفُرقة
فوق صدور السيارة
نيازك
ونياشين.
تلك
طبيعتنا الصامتة
على رصيف الإنتظار
وشم
يعكسنا فيه
غور الإطار.

بقلم
عصام عبد المحسن

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد