الاندية العراقية دائما تفشل في المشاركات الخارجية !

الاندية العراقية دائما تفشل في المشاركات الخارجية !
#جعفر_الموسوي
ان سبب فشل الاندية الذريع هو بقاء الدوري الترابي مستمر ، ولا يوجد تطوير له ان الدوري العراقي فقير من جميع النواحي التكتيكية والفنية والمهارية ، يجب إنشاء دوري للمحترفين ودمج بعض الاندية وبيع الباقي للاستثمار وجلب مدربين اجانب على أعلى مستوى ووضع خطط لتطوير دوري الفئات العمرية وفتح مدارس كروية ، عدم الاعتماد على المدرب المحلي بسبب قله خبرته التدريبية وعدم تطوير نفسه ولا يعرف من هو أفضل من خيرة لاعبيه ، ان تطور الاندية الهندية ليست صدفة إنما وضعت خطط مدروسة وعمل مستمر لسنوات وأتت بثمارها بعد أن قدم نادي مومباي الهندي درس كبير للتطور وتغلب على أعرق أندية العراق ، مدرب فريق مومباي مدرب انكليزي عمره صغير وتغلب على خبرة حكيم شاكر ، ان سبب ضعف الاندية العراقية والدوري سببه الاتحاد الضعيف الذي لا يحل ولايربط ولا يضع حلول آنية ،
شاهدنا مدربينا المحليين جميعهم يفتقدون إلى أدنى مستوى التطور ومستمر بعقليته ( القافلة) وتسقيطه للمدربين الآخرين دليل على ما أقول عدم الاعتماد على اللاعب المغترب في المنتخب هذا ان دل على شئ فأنه يدل على عقلية المدرب المتدنية ، دورينا لا يلبي الطموح وضعيف من جميع نواحيه وان وجد لاعب مهاري فاهذا الاعب بالفطرة مهاري وليس اكتشاف مدرب او تطور من الدوري ، إذ بقى الوضع ماهو عليه سيأتي يوم الاندية البنغالية ستتفوق علينا كما فعل نادي مومباي الهندي الذي هزم مرتين اعرق الاندية العراقية( القوة الجوية ) ، الدوري الهندي متكون من ١٠ اندية محترفة وليس ٢٠ ، في بطولة او مشاركة خارجية نتعرض إلى انتكاسات كبيرة ونلوم الحظ طيب اين الفكر التدريبي والتكتيكي والمهاري ، أن تطور الاندية العراقية بعيد المنال إذ تم الاعتماد على المدرب المحلي قليل الفهم وليس الخبرة .

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد