المتقاعدون وغرفة الانعاش قضية متقاعدي

*المتقاعدون وغرفة الانعاش
قضية متقاعدي*
بقلم: الاستاذ المساعد الدكتور كمال الامارة
تربية البصرة اصبحت قضية رأي عام واطلع عليها الجميع ابتداءا من نواب البصرة ال٢٥ ومكتب مجلس النواب بالبصرة مرورا بالسيد محافظ البصرة واصبحت كرة تتناقل بالهواء دون ان يجرأ احد الى المبادرة بحلها وعلاجها نهائيا
اين ضمير المسؤول …اين هي حقوق الانسان …اين اصبح القانون …اين هي الحكمة …هل يعقل ان تحيلو موظفين الى التقاعد ثم تتركوهم في الشارع ….ماذا تقول سيادة مدير هيئة التقاعد احمد الجبوري أنك… تقتل ٦٠٠ عائلة لا ذنب لهم سوى انهم جاهدوا وخدموا العراق واقضوا زهرة شبابهم في خدمته …مجلس النواب ايعقل بانكم لاتستطيعون ان تستضيفوا مدير الهيئة وتوجهوا له سؤالا برلمانياًو…أيعقل ذلك ايها النواب بالبصرة لا تستطيعون جمع ٥٠ توقيعاً لذلك …
أخيرا القضية رميت في غرفة الانعاش ..وتعرفون ياسادة ياكرام ان الانعاش اما تنتهي حياة الشخص فيه ويغادر الدنيا واما ان يحضر له طبيبا حاذقاً مؤمناً بوطنه وامته ليعالج ذلك الكائن في غرفة الانعاش …ننتظر ذلك الطبيب
علماً ان هذا الطبيب يجب إن يتفق عليه الاحباب
والاصدقاء ويجب ان يكون مقبولاً من الجميع
ويجب ان لايختلف عليه احد…والطبيب بطيبعته متحزباً نعم لانه قراره سوف يلغى اذا لم يكن ذلك
اذن ننتظر ماذا يحصل …هل يحضر الطبيب للغرفة
غرفة الانعاش بمحافظة البصرة

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد