علي الحليوة : فوز ماكرون بولاية ثانية كان متوقعا

 

فاز إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، بالانتخابات الرئاسية الفرنسية وهزم منافسته مارين لوبان، ليصبح بذلك أول رئيس فرنسي يحظى بولاية ثانية منذ 20 عاما.

وانتخب ماكرون (44 عاما) بعد حصوله على 58 في المئة من الأصوات، مقابل 42 في المئة للمرشحة لوبان (53 عاما)، بحسب النتائج الأولية.

من جانبه قال المحلل السياسي والاقتصادي علي الحليوة، إن فوز الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بولاية ثانية كان متوقعا، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن اليمين المتطرف بدخوله جولة الإعادة اقترب أيضا من حكم فرنسا السنوات المقبلة.

وانطلقت اليوم الأحد، الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي يتنافس فيها الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون ومارين لوبان المدعومة من اليمين المتطرف.

وأوضح الحليوة، أن نجاح ماكرون بسبب الدعم السياسي الكبير الذي تلقاه من الفرنسيين خاصة بعد انتهاء الجولة الأولى من الانتخابات الفرنسية 2022، والتي جرت في العاشر من أبريل الجاري، حيث دعا مرشحو حزب “الجمهوريون” اليميني فاليري بيكريس، وحزب الخضر يانيك جادو، والحزب الشيوعي فابيان روسيل، والحزب الاشتراكي آن هيدالجو، أنصارهم للتصويت لصالح ماكرون في جولة الإعادة.

وقال ماكرون، في تصريحات صحفية، إن اليمين المتطرف الذي يدعم المرشحة مارين لوبان يعيش على التعاسة، وهو تيار يخاطر بنشر الكراهية والانقسام في المجتمع.

بينما وصفت لوبان تصريحاته كدليل ضعف ماكرون كونه استخدم الإهانات القديمة المتعلقة بالتطرف.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد