استَشرَى فسادُهُ

استَشرَى فسادُهُ
بعَدَ ما استَبعَدَ
شُخُوصَ العَوَجِ،
مطرُ الزّمانِ يُعرّي،
فقُمِّمَتِ الأودِيةُ،
وفَقَعَ ريح النَّجسِ
عين الصّلافةِ
جُذُور الاستخفافِ،
فعادَ لنا بمَن ذَمَّ،
والمُحافُ واقعُهُ
متكئًِا، قانِعًا
بأَريكةِ الذُّلِ
أيُّ بُؤسٍ؟!
وإلى مَتى؟!

بقلم
نعمه العزاوي.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد