وداع

وداع

عبد الصاحب إ أميري

وداع
كلمةٌ تلاحقنا أينما نكون.
في عرس، أو حفل مُجون
عزاء عزيز، ولّى مودعاََ دون وداع
كلمة لن تتركنا بأمان
معنا، معنا،
ملتحفة بألف غطاء
في فضّ نزاع
زيارة حبيب
عيّادة مريض
قد تكون في طعام تشتهيه
أو سفر،
آسف،سيكون سفرك الأخير
أقولها باعتذار،
اقولها همساََ وباختصار
لابدّ أن نودّع يوماََ
لابدّ أن تودّع، اليوم لم يعلن بعد
ولا السّاعة و المكان
ستذهب دون موعد بأمان
بهدوء واحترام
يحملونك على الأكتاف،
يحيطونك باسم الرّحمن
موعدك قد يكون السّاعة،
ساعة افطارك
نجاحك
تحقيق أمنياتك
وكيف يكون،،؟
لا يعلم به إلا ربّ العباد
وداع

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد