نصف قمر

نصف قمر

على بوابة الليل
يطل
بعين مغمضة
للعائد
مرتجفا
من رهبة الغياب
من رجفة التعب،
للواقف هناك وحيدا
في انتظار
عودة ظله،
للوردة الذابلة
بين يد
بللها البعاد
بنبضه،
لطفل
بين إشارات الصمت
يبيع
صراخات يُتمه
مناديلا.
…………..2
نصف قمر
لم يستوي
ضياؤه،
يحاول
التهام الظلام حوله
يزيح الغيم
عن نافذتي
بمخالب
قطتي الضائعة.
…………..3
نصف قمر
فوق الاسفلت
يرسمني
شبحا
يخيف بي الليل
والشوارع
خاوية.
………………4
نصف قمر
ساقط
بكأسي الفارغ
نفسه
يكسرني
كعود ثقاب
غير مشتعل
تجبّرت عليه
أصابع فصول
كانت عليه
حانية.
…………..5
نصف قمر
قد انتحر
فوق مسطح ماء
ها
قد طفى
ليكمل
بنوره المفتت
تمديد الحياة
معبرا
بين وصالين
أحدهما
تحت جلدي،
وخوف
أدار وجهه
حينما
ضحكت لي
و القَدر العابس
فريسة
تسحقها
كفوفنا المتعانقة
كشقيّ
رحى.

بقلم
عصام عبد المحسن
مصر

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد