صمت المدينة

((صمت المدينة…))

بين شوارع المدينة…
بلل جسمي المطر…
لم ماء مطر المدينة بارد
ينساب علي كسقر…
ثقيل…
ينهال علي كالحجر…
ألأنني غريب…دون مستقر…
قدري متشرد…. موسوم كالغجر…
أفلا أدركت يا مطر المدينة
أنني إنسان…
أنني بشر…
تؤنسني خطواتي على الرصيف المندثر
و قد أغلقت الأبواب…
نام الضمير …غاب… استتر…
ترتع أمامي قطط المزابل السمينة…
كلاب سائبة…
ذئاب القنص … لطريدتها تنتظر…
صمت… ابتلع المدينة…
جدران متحجرة…تختنق …تحتضر…
و أنفاس … بلا نفس…
يائسة …ضائعة تكاد تنتحر…
فأظل أمشي … وحيدا…
آملا أن تستفيق المدينة…
أن تفلت من ظلمتها…أن تنتصر…
في يدي وردة… و فأس…
و بداخلي أفكار تتصارع… تختمر….

بقلم
لطفي الستي
تونس

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد