ابرز ما تحدث به لاعب منتخبنا الوطني زيدان إقبال

ابرز ما تحدث به لاعب منتخبنا الوطني زيدان إقبال 🗣:

🔸اسمي زيدان إقبال ، أُحب العراق
و تجربة اللعب مع المنتخب العراقي كانت جيدة .

🔸انا استمتع بلعب كرة القدم ، احب ان العب ودائما اعطي افضل ما لدي للفريق الذي امثله .

🔸بعد استدعائي للمنتخب العراقي كان الشعور عظيما واشعر بإن هذا القرار هو الصحيح ، تحدثت مع عائلتي وكانوا سعداء بهذا الخبر وكانوا داعمين جدا لي .

🔸النتيجة في المباراتين السابقتين لم نكن نريد ان تكون هكذا ، لقد تعلمنا منها ، وفي المباراتين المقبلتين ان شاء الله نحصل على النتيجة التي نريدها .

🔸ما زالت فرصة التأهل قائمة ، ان شاء الله المستقبل سيكون مشرقاً حتى لو لم نحقق الفوز في المباراتين المقبلة ، يمكننا ان نعوض ونتأهل في البطولات القادمة .

🔸اللعب مع المنتخب يضيف لي الكثير من الخبرة ، هناك الكثير من اللاعبيين لا يتم استدعائهم للمنتخب خاصة في تصفيات كأس العالم ، لذا انا فخور بإستدعائي .

🔸كان شعوراً رائعا وعظيما بعد ان سمعت الجمهور يهتف بأسمي ويطالب بمشاركتي في مباراة لبنان ، شعرت بالقشعريرة عندما نادى المدرب بأسمي .

🔸اود ان اقول شكرا للمشجعين على دعمهم لي في المبارايات ومواقع التواصل الاجتماعي ، تمنيت ان اعطي الكثير في الملعب (تسجيل هدف ربما ) وفوز الفريق في المباراة .

🔸لم ازور العراق ، واتمنى في المستقبل القريب زيارته .

🔸اود زيارة السماوة لإن عائلتي من السماوة ، وكذلك بغداد لانها العاصمة ، واود الذهاب الى الكثير من الاماكن في العراق مثل ملعب البصرة ، اريد ان العب في هذا الملعب ومشاهدة الجمهور هناك .

🔸 اشعر بالرضا واعلم ان المستقبل مشرق وارغب في تمثيل المنتخب بشكل رائع ، لم العب بالقدر الذي ارغب فيه لكنني لا امانع ، لا زلت صغيرا وما زلت اتعلم .

🔸الوقت مع علي الحمادي دائما ممتع ، لا توجد ابداً لحظة مملة ، نحن نحب الضحك والمرح مع بعضنا ، انا اود الضحك وهو مجنون وانا مجنون ايضا .

🔸اقول للجماهير العراقية شكرا لكم من اعماق قلبي ، وان شاء الله في المستقبل استطيع ان اقدم لكم ما تريدون .

المصدر

#جول_مكس

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد