السفير التشيكي في العراق كانت امنيتي وانا طالب بالمدرسة ان ازور هذه الاماكن المقدسة وتحققت هذه الأمنية

السفير التشيكي في العراق كانت امنيتي وانا طالب بالمدرسة ان ازور هذه الاماكن المقدسة وتحققت هذه الأمنية

اليك تشتاق وتهفو القلوب ياحسين السفير الشيكي من كربلاء

زار السفيرُ التشيكيّ لدى العراق السيّد بيتر شتيبانك والوفدُ المرافقُ له ” عندما كنت طالباً كانت لدي امنية لزيارة مدينة كربلاء المقدسة وتحققت هذه الأمنية مؤخراً زرت هذه الأماكن المقدسة العتبة الحسينية وزرة الامام الحسين علية السلام واخية أبو الفضل العباس علية السلام , السبب الاخر لزيارتي لهذه المدينة هيه لتوسيع التعامل وافق الشراكات بين البلدين وخصوصا مدينة كربلاء اضافتاً الى العتبات المقدسة ولدينا هناك الكثير من المشاريع نرفق لتطويرها هنا في هذه المدينة ” .

أكد السيّد بيتر شتيبانك ” هذه نشاطات متميزة جداً التي تقوم بها العتبتين العباسية والحسينية بتقديم المساعدات الإنسانية للشعوب “.

قائلاً ” نعم سمعت بذلك وسعيد جداً لروية منتجاتنا في العتبة الحسينية وسعيد جداً لروية بان جمهورية التشيك ساهمت في جمالية هذا المكان “.ِ

ويشير السيد علاء خيري مسؤول وحدة الثريات في العتبة الحسينية المقدسة ” إنَّ الثُريَّات التي جُلبت الى العَتبة المُقدَّسة هي من جمهورية التشيك بعد إجراء الفحوصات اللازمة للتأكُّد من سلامتها ومطابقتها للمواصفات، عِلماً إنَّها صُنعت خصِّيصاً للعَتبة الحُسينية المُقدَّسة حيث راعوا في عملية الصُنع حجم القُبَّة ووزنها. مُضيفاً “بلغ عدد الثُريَّات في الحرم الشريف (ِِِِ53) ثُريَّة موزَّعة داخل الحرم الشريف وهي على نوعين؛ الأول ثُريَّات (ماري تريزا) والثاني ثُريَّات نُحاسية وتُعتبر هذه الثُريَّات من التُحف الغالية والنادرة في العَتبات المُقدَّسة وتمَّ إكسائها بالذهب منعاً للتأكسد وللحفاظ على لونها، في حين بلغ عدد الثُريَّات الموجودة في الصحن الشريف (56) قام بتوزيعها مُصمِّمين وحرفيين مُتخصِّصين في عمليات تشكيل الكرستال والقص والتقطيع والصقل الآلي “.

تحرير: محمد عبد السلام

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد