وزير التعليم العالي والبحث العلمي يتفقد أعمال التجديدات بمعهد تيودور بلهارس والمستشفى التابع له

وزير التعليم العالي والبحث العلمي يتفقد أعمال التجديدات بمعهد تيودور بلهارس والمستشفى التابع له

تفقد د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي اليوم الأحد أعمال التجديدات والتوسعات بمعهد تيودور بلهارس للأبحاث والمستشفى التابع له، وذلك بحضور د. وفاء قنديل رئيس المعهد، والسادة أعضاء مجلس إدارة المعهد.

شملت الجولة، تفقد الوزير لوحدة المناظير بالمستشفى، والعيادات الخارجية بعد تطوير الجزء الأول والثانى بها، وتجديد رعاية الباطنة بوحدة الرعاية.

كما تفقد الوزير أعمال التجديدات لخمس غرف عمليات بنظام “الكبسول” بتكلفة ٥١ مليون جنيه، وقسم الجراحة، والمسالك البولية، والعلاج الاقتصادى والمجاني والتأمين بالدور الخامس.

كما شملت الجولة التفقدية قاعات معهد تيودور بلهارس للأبحاث، ومشروع تطوير شبكة الصرف الصحي، ومشروع وحدة الإطفاء والدفاع المدني، ومشروع عزل أسطح المعهد، ووحدة كاميرات المراقبة، ومركز المعلومات، وميكنة المستشفى.

وأكد د. خالد عبدالغفار على أهمية الدور الذي يقوم به معهد تيودور بلهارس للأبحاث كواحد من المعاهد التى تعمل فى القطاعين الصحي، والبحث العلمي، خاصة وأن المعهد يعد من الأماكن التي تخدم المواطن المصري من خلال نخبة من الأساتذة والاستشاريين والمتخصصين، موضحًا مدى أهمية انعكاس ذلك على الخدمة العلاجية التى يقدمها المعهد للمواطنين.

وخلال الجولة، قدمت د. وفاء قنديل عرضًا حول كافة إنجازات المعهد خلال الأربع سنوات الماضية، مشيرة إلى تجديدات المرحلة الثالثة من العيادات الخارجية، والمعامل الخدمية، وبنك الدم، والصيدلية، والمشروعات بالمستشفى.

جدير بالذكر، أن معهد تيودور بلهارس للأبحاث هو معهد طبي بحثي تدريبي خدمي، تم افتتاحه رسميًا في عام ١٩٧٨؛ بهدف الدفع بالبحث العلمي والتطوير؛ لمكافحة وتشخيص وعلاج أفضل لأمراض الجهاز الهضمي والكبد والجهاز البولي الناجمة عن الإصابة بالأمراض المتوطنة، ويضم المعهد حاليًا أكثر من 20 قسمًا بحثيًا، بالإضافة إلى وحدات بحثية متخصصة؛ لخدمة البحوث والخدمة العلاجية.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد