قسم الإعلام ينظم ندوة عن الابتزاز الالكتروني بالتعاون مع وزارة الداخلية

قسم الإعلام ينظم ندوة عن الابتزاز الالكتروني بالتعاون مع وزارة الداخلية

نظم قسم الإعلام والإتصال الحكومي في وزارة الشباب والرياضة، الثلاثاء ١-٢-٢٠٢٢، ندوة بعنوان (الابتزاز الالكتروني.. الوقاية والمعالجة)، بالتعاون مع وزارة الداخلية / دائرة العلاقات والإعلام / قسم الشرطة المجتمعية، على قاعة دائرة العلاقات والتعاون الدولي، بحضور عدد من المشاركين من داخل وخارج الوزارة، وأدارها مسؤول شعبة الإتصال الشبابي في القسم الدكتور كاظم عيدان.
واستهل الحديث العميد صفاء جواد كاظم، بالإشارة إلى تعريف مفهوم الابتزاز الالكتروني، إذ هو عبارة عن تهديد وترهيب الضحية من قبل المبتز، ذلك عبر طرق عدة كأن تكون الصور، الفيديو، والروابط المشبوهة إلخ، مبينًا أن هذه الظاهرة انتشرت بشكل كبير مع ظهور مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يحتم على الجميع التعاون للوقوف ضدها والعمل على الحد منها.
وتطرق العميد إلى مجموعة من طرق الوقاية، وآليات تعامل المشرع القانوني مع الابتزاز الالكتروني، فضلًا عن دور وزارة الداخلية بهذا الشأن، مؤكدًا أن دور العائلة كبير على هذا الصعيد، إذ من المهم متابعة الأبناء ومعرفة طرق استخدامهم للهواتف الذكية ومواقع التواصل الاجتماعي ومع من يتواصلون، من أجل الحد قدر الإمكان من عدم وقوعهم ضحية للابتزاز.
فيما بينت النقيب أسيل عبد الوهاب، دور الشرطة المجتمعية في معالجة الابتزاز، موضحةً عدد من الحالات التي تم التعامل معها بشكل احترافي كبير، وآليات توثيق المواقع الالكترونية، ولديهم تعاون مع الجهات الأمنية الأخرى كالأمن الوطني أو المخابرات، والوزارات كافة، ومنظمات المجتمع المدني.
وتابعت بالقول أن جزء من عملهم يقوم على أساس تشكيل فرق جوالة وتوعوية وإعلامية، تستهدف الأسواق، المدارس، الجامعات، الوزارات وغيرها، هدفها توعية الناس بشأن الابتزاز الالكتروني، وحضهم على التواصل المباشر مع الداخلية إذا ما تعرضوا لأية حالة من حالات الابتزاز، مشيرةً إلى عدد من طرق الوقاية التي تحمي الفرد من الوقوع ضحية لهذه الظاهرة.
وشهدت الندوة مداخلات ومناقشات واسعة، أدت إلى تعزيز ما تم تقديمه فيها عبر محاور عديدة، واتفق الحاضرون على أهمية عامل الوقاية والحذر كعلاج مهم للابتزاز.

عبد الله ناهض
عدسة – محمد الديوان

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد