ريّّان,أغداًً ألقاك ياولدي قصيدة للكاتب الإماراتي أحمد ابراهيم

 

 

قصيدة

(ريّّان,أغداًً ألقاك ياولدي,,!)

كلمات /أحمد إبراهيم

 

“ريّان” ألازلتَ في الحُفرةالظّلماء

تناجي(ماما وبابا,؟)

قريباً ستَلقِطْك من الجُبّ بعضُ السيّارة ياولدي وقُبُلاتاً بلاحسابا

ترابَ الأرض إن حاصرتك بضيقِها,فإنّ السماء لكَ باباًوبابا

لك الله ياريّان بوسع رحمته,

لهم العُتبى لم يعملوا للحفرةِحسابا

قصدتَ حضن أُمّك حبواً وفي الحفرة الظلماء سقطتَ عِقابا

“تأخّرت عليك أبي أعذُرني,” فصوتك ياريّان يُسقيناشرابا

ريّان لم يَضلِلِ الطريق, ولكن البيئة كمِنت للنَّسْر غُرابا,,!

وبعدالعُسر أبشِرياريّان يُسراً, ستفصِلُ المغرب الكبير لك رَمزا ثيابا

ريّان ستَروي الواحة الخصباء قصةً تُسقيها سُقياًثوابا

ريانُ لم تُذل في المغرب الكرام, فمنها ستخُرج للكون كتابا.

 

 

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد