مرصد الأزهر يسلط الضوء على اللاجئين في جناح الأزهر بمعرض الكتاب  

 

 

يقدم جناح الأزهر الشريف بمعرِض القاهرة الدوليّ للكتاب لزواره كتاب “اللاجئون”، من إصدارات مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، يتناول معاناة اللاجئين وأوضاعهم الاجتماعية والصحية والاقتصادية، فقضية اللاجئين تمثل أكبر كارثة إنسانية في التاريخ الحديث وأكبر صفعة لضمير العصر وحقوق الإنسان.

 

يسعى مرصد الأزهر من خلال هذا الكتاب إلى وضع قضايا اللاجئين بين يدي القارئ، إيمانًا منه بحق القارئ في المعرفة، وحرصه على متابعة ما يستجد في تلك القضية المهمة، التي ترتبط ارتباطًا مباشرًا بما يضج به العالم من أزمات ونزاعات، وتعكس ما يثار فيه من أفكار عدائية ودعوات للكراهية والتعصب والتمييز.

 

ويكشف مرصد الأزهر من خلال كتابه أن قضية اللاجئين أحدثت انقلابًا في الموازين السياسية والديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية في العديد من الدول؛ فالصراعات والحروب التي تشهدها العديد من البلدان أدت إلى تشريد حوالي (65) مليون شخص، منهم أكثر من (21) مليون لاجئ، نصفهم تقريبًا من الأطفال ومَنْ هم دون 18 عامًا، وقد لقي الكثير من اللاجئين مصرعهم أثناء عبور البحر الأبيض المتوسط، حيث وصل عدد الضحايا الذين سقطوا خلال عام 2016م إلى (5) آلاف لاجئ.

 

وفي ختام الكتاب، قدم مرصد الأزهر عددًا من التوصيات للحد من أزمة اللاجئين، أبرزها تكاتف المجتمع الدولي والتدخل بشكل فاعل لإيقاف الحروب المسلحة في مناطق النزاع على خريطة هذا العالم، وأن يحل السلام والأمن محل الصراع والحرب، وفي حال نجاحه في تحقيق هذا الهدف، سيكون من الحتمي انحسار أزمة اللاجئين الذين شردتهم الحروب ودفعتهم إلى ترك أراضيهم قاصدين دول الغرب طلبًا لحياة مستقرة افتقدوها.

 

ويشتمل الكتاب على عدد من المباحث، أبرزها: أسباب استقبال أو رفض اللاجئين، اللاجئون في ألمانيا، اللاجئون في إسبانيا، اللاجئون في تركيا، النازحون في سوريا، لاجئو الروهينجا، موقف الأزهر من أزمة مسلمي الروهينجا، أزمة اللاجئين على شواطئ البحر المتوسط، أطفال اللاجئين وأزمة التعليم، عمالة الأطفال، مساعدات تُقدم للاجئين.

 

ويشارك الأزهر الشريف -للعام السادس على التوالي- بجناحٍ خاص في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 53 وذلك انطلاقًا من مسؤولية الأزهر التعليمية والدعوية في نشر الفكر الإسلامي الوسطي المستنير الذي تبناه طيلة أكثر من ألف عام، ويقع جناح الأزهر بالمعرض في قاعة التراث رقم “4”، ويمتد على مساحة نحو ألف متر، تشمل عدة أركان، مثل قاعة للندوات، وركن للفتوى، وركن للخط العربي، فضلًا عن ركن للأطفال.لا

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد