الكديش …يعيش..

الكديش …يعيش..
الجزء الاول : الوزير ..من ..الحمير..
ا.د.ضياء واجد المهندس

طلب صديقي سعدي في اتصال هاتفي في منتصف الثمانينات من القرن الماضي ، ان التقي ب ( ابو صابر ) لغرض اقتراح مشاريع له ، كونه من اصحاب رؤوس الاموال .التقينا في ابو نؤاس ، وكان الرجل، ثلاثيني العمر ، قليل الكلام، يرتدي ملابس قديمة الطراز . سالته : ما اسمك ، و ماذا تعمل ؟.اجاب : تديت ، تاتل ما تمايل !!!، ضحكت للاسف، وهذا كان محرج له ..قال صديقي مترجما: ابو صابر عنده مشكلة بالنطق ، اسمه كديش ، لان ابوه كان صاحب عرباين (عربنچي ) نفط و عرباين حمل ، و كلما ياتي له طفل يموت بعد اشهر ، ولما ولد ابو صابر ، نصح العربنچية ابوه بان يسميه كديش حتى يعيش ، لان المثل العراقي معروف : ( الكديش يعيش )..قلت لصديقي الذي كان يترجم حديث ابو صابر لي : على ابو صابر ان يغير اسمه ، لان لايوجد مستثمر اسمه كديش ، و عليه ان يلبس ملابس بمودات حديثة ..شرحت لابو صابر كل قنوات الاستثمار ، معامل الاغذية و العصائر والمعجنات والچبس و البسكت الى استثمار في الاسهم والعقارات ..
تفاجئت ان ابو صابر يقول لي 🙁 متاتيت ما تئيد ، الئلوت بالتمايل ) ، يعني على ترجمة صديقي سعدي : مشاريعك ما تفيد ، الفلوس بالزمايل ، و من الزمايل تحصل الفلوس .قلت : ان سيارات الحمل و الشاحنات الصغيرة ستاتي للعراق و ينحصر دور العربات ( العرباين ) ، وينتهي دور الحمير في النقل ..قال ابوصابر : ادلي ، التمايل لاه تيل اتل ) ( الزمايل راح تصير اكل ) .. قلت له : شلون ؟! ، قال ابو صابر : همبلتل ، تبه ، تبات ، تته ، توتي ، هته تله من لىم التمايل) ،( همبركر و كبة و التكة و قوزي هسه كله من لحم الزمايل ) و المستقبل الى لحم الحمير الذي سينافس لحم الغنم والبقر ..تدخل صديقنا سعدي عندما وجدني متعصبا” لافكار ابو صابر ، و اراد ان يلطف الجو قائلا”: ابو صابر راح يخطب الخميس ، وياريت تاتي معنا للخطبة ..عندما رايت ابو صابر منزعجا ” ، قلت له: لماذا انزعجت من كلامي ، افكارك مو منطقية .قال ابو صابر بترجمة صديقي : الحمير امان ، لا تكذب ، لا تغش ، لا تغدر ، لا تخدع ، تعمل بكد، فقط اعطيها علفها . الحمير ذكية تعرف كل الطرق من مرة واحدة ، لا تطلب اجور اضافية ، هذا لاتوجد في اي شريك في المشاريع الذي اقترحت استثمارها …قلت لابو صابر : يعني باقي فقط تجعل الوزير من الحمير ..قال ابو صابر بعد الترجمة: لو جعلت الوزير من الحمير ، تضمن الامانة و مخافة الله ، والجد في العمل ، و لا كراهية و لا عنصرية و لا محسوبية و لا رشوة ، و لا يريد حمايات ولا يريد منافع اجتماعية او عائلية ويكتفي بقوت يومه ، و ما يتركك ويذهب لغيرك ولا يخونك و لا يورث ابنه لو اخوه …استفزني كلامه ، فقلت له : انت كديش !!!، عندك الحمير مثل اعلى ، و عالمك عالم حمير ..قال ابو صابر مسترخيا” : انام مع الزمايل وانا مطمئن ،لا يقتلوني و لا يغدرون بي ، واذا تقرب حرامي من الطولة ( الاسطبل ) يزكطوه ( يركلوه بارجلهم) ، انتم بخير لو (****) ولو وزيركم من الحمير ..الان عرفت ان الكلمة الذي لم يترجمها سعدي كانت ( شفايتلكم لو رئيسكم زمال ، كان ما صارت حرب ) ،و لكن سعدي حجبها من الترجمة (غلس)..انتهى اللقاء و لم اتناول المشويات التي على المائدة ،بعد ان اكل ابوصابر منها، وقال : هذا لحم زمال هرفي (صغير )، وهو يؤكد كلش طيب ..
هل صحيح ما قاله الكديش من ان العراق سيكون افضل لو اخترنا كل وزير من الحمير !!!!!
لنا و للعراق رب العباد ..
ناصر الفقراء قاهر الفساد..
ا.د.ضياء واجد المهندس
مجلس الخبراء العراقي

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد