وكيل وزارة العمل تستقبل الاكاديمية والناشطة في مجال حقوق المرأة الدكتورة بشرى العبيدي وتؤكد أن التعديلات المقترحة على حضانة الطفل ليست منصفة للأم وفيها تبعات نفسية

وكيل وزارة العمل تستقبل الاكاديمية والناشطة في مجال حقوق المرأة الدكتورة بشرى العبيدي وتؤكد أن التعديلات المقترحة على حضانة الطفل ليست منصفة للأم وفيها تبعات نفسية

استقبلـت وكيل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الدكتورة عبير الجلبي الأكاديمية و المستشارة في المجموعة الاستشارية النسوية لممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق الناشطة في مجال حقوق المرأة الدكتورة بشرى العبيدي يوم الثلاثاء الموافق 18-1-2022، وجرت مناقشة مشروع التعديلات على قانون الاحوال الشخصية وخاصة المادة 57 منه الخاصة بحضانة الطفل.
واكدت الجلبي أن التعديلات المقترحة على القانون ظالمة للأم والنساء العراقيات، وبالتالي فإنها غير منصفة لكون إبعاد الطفل عن والدته له تبعات نفسية كبيرة، عادَّةً مشروع سلب الحضانة من الامهات رصاصة غدر في جسد الحقوق والحريات.
واوضحت ان المضي بهكذا مشروع من شأنه اثارة جدل واسع النطاق في البلاد وخاصة من النساء والمنظمات المدافعة عن حقوق المرأة، منتقدة محاولة نقل الأحقية في حضانة الأطفال من الأم إلى الأب، فيما اشارت الى ان البعض يسعى للتعديل من اجل انهاء الجدل في موضوع نفقة الاولاد التي يتحملها الاب.
وبينت ان هناك ظلما واجحافا حقيقيان بحق المرأة وخاصة في القوانين وبعض التشريعات المعدلة، مشيرة الى ان الوزارة لديها خطط وبرامج عديدة لدعم ومساعدة المرأة المعيلة من خلال منحها اعانة اجتماعية او قروضاً لتنفيذ مشاريع ربحية صغيرة، الى جانب التعاون مع منظمات المجتمع المدني ومنظمات دولية لدعم ومساعدة المرأة المعيلة وضمان حقوقها.

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد