عادَ والعودُ احمدُ … “الدفاع الجوي” يحصد النقاط الثلاث في موقعة الشباب في فترة كنا ننتظر فيها ظهور “الهلال” ..

عادَ والعودُ احمدُ … “الدفاع الجوي” يحصد النقاط الثلاث في موقعة الشباب في فترة كنا ننتظر فيها ظهور “الهلال” ..

ضمن المباريات المقامة اليوم لاندية دوري الدرجة الثالثة العراقي لكرة القدم والذي ينظمه الاتحاد العراقي لكرة القدم
انطلقت عصر الثلاثاء ٢٥/ ١ / ٢٠٢٢ الجولة الثانية
للمجموعة الأولى والتي جمعت نادي الدفاع الجوي بمضيفه نادي الشباب هنالك في ملعب الاخير .
صافرة الحكم أعلنت منذ البداية ملحمة كروية حيث اعتبرت دقائق المباراة بشوطيها من العيار الثقيل واختلفت طموحات الفريقين قبل انطلاقتها حيث امتازت احداث المباراة بالرتم العالي والسريع جدا منذ البداية بعدها جاءت سلسلة الاهداف حيث سجل نادي الدفاع الجوي هدفه الأول في المباراة بأقدام اللاعب (رسول حسين ) وأشعل الحماس في نفوس اللاعبين ولاسيما فريق المنافس
وفي الوقت الذي يحاول فيه فريق الشباب تقليص الفارق سجل الدفاع الجوي هدف المباراة الثاني عن طريق اللاعب (سيف حسين ) فتضاعفت النتيجة وزاد من اشتعال أهازيج جماهير فريقه الحاضرة والمؤازرة طيلة وقت المباراة بعدها جاء هدف نادي الشباب الاول و استمر اللعب بين الفريقين في وسط الملعب مع إغلاق جميع الدفاعات الجوية أمام الهجمات السانحة لنادي الشباب دون تغيير في النتيجة حتى نهاية الشوط الاول .
ومع انطلاق دقائق الشوط الثاني وأحداثها عزز لاعبي الدفاع الجوي انتصارهم بهدف ثالث جاء بتوقيع اللاعب (سلام حسن) لتكون رصاصة الرحمة التي أطلقها رجال الدفاع الجوي للاعبي الشباب .
وبهذا يرفع نادي الدفاع الجوي رصيده من النقاط ليصل إلى (٣) نقاط في توقيت مهم من مبارتين طامحا لتحقيق افضل النتائج في المباريات المتبقية له في المجموعة .
ومن خلال ذلك قدم السيد رئيس الهيئة الإدارية للنادي الفريق الركن معن زيد ابراهيم السعدي التهنئة إلى الجهاز الفني والتدريبي واللاعبين بالفوز الأول وبين دعمه الكامل والمستمر للفريق طامحآ على أن تكون هذه المباراة الانطلاقة الحقيقية للفريق والسير على سكة الانتصارات في المباريات القادمة .

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليق 1
  1. عدنان اللامي يقول

    مبرووك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد