وجدانيات…من انتظار

وجدانيات…من انتظار

المحطة بعيدة والليل طويل والقمر في استراحة …تعب الوصول يكاد يقضي على ما تبقى من انفاس تخرج متجمدة عند ملامسة ريح الشمال …تكاد تنحبس بيني وبيني… لا السكك المبعثرة توصل ولا القاطرة تمر.. وحدها الروح تهمس, اكاد اسمعها حفظتها ، مقاومة هي ،عنيدة تهمس انا معك وسابقى معك فقط قاتل وكافح …..سنصل سنصل ،ستصل ستغلب الريح وستجد المحطة ما دام يوجد سكة يوجد محطة السكة لا تكذب والمحطة لا تهرب فقط تابع لا تتعب من السنين لا تتعب من العمر لا تاخذ معك الا الحلم لا تاخذ غير الحلم كل ما تحاول اخذه يمنعك من الوصول يثقل كاهلك فقط الاحلام خفيفة تطير معك لتصل تمسك بيدك لتصل تسامر معها ابحث عنها ،تخفف عنك.. تمسك بروحك تسامرها ،معها لن تشعر بثقل الوقت ولا بتعب الطريق ،خذها معك او دعها تاخذها معك لا تتركها لم يبقى غيرها لنا ولم يبقى لها غيرنا لن تخذلنا …ولن لن نخذلها وسنصل …
يوجد محطة يوجد سكة توجد الاحلام سنصل

بقلم
بيار غصوب

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد