القرآن معجزة، و شفاءالمريض كرامة.

المعجزة؛عود على بدء
*□القرآن معجزة، و شفاءالمريض كرامة*
بقلم:
☆د.رعدهادي جبارة☆

بسم الله الرحمن الرحيم
*{وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللهِ ۗ إِنَّ اللهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}*
(لقمان/27)
*﴿وَيَٰاقَوۡمِ هَٰذِهِۦ نَاقَةُ ٱللهِ لَكُمۡ ءَايَةٗۖ فَذَرُوهَا تَأۡكُلۡ فِيٓ أَرۡضِ ٱللَّهِۖ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوٓءٖ فَيَأۡخُذَكُمۡ عَذَابٌ قَرِيبٌ ﴾*
[ هود: 64]

بعد ما ذكرناه في مقالنا السابق من أن بعض الأمور كان يعد في قديم الزمان معجزة لأن الله كان يبعث بين فترة واخرى أنبياء للناس، و الناس عندما يأتيهم نبي جديد يطالبونه بمعجزة، و أحياناً يصل الأمر الى التحدي، ف”النبوّة في القرآن قرينة المعجزة، فليس من نبيّ دعا الناس إلى قبول دعوته والإيمان بها إلّا وتواءمت دعوته مع آيةٍ أو بيِّنةٍ، بحَسَب تعبير القرآن..ولذا تعدّ معجزة القرآن هي المعجزة الخاصة بالنبي الأكرم محمد صلى الله عليه وآله و سلم “(دراسات عقائدية؛سلسلة المعارف الاسلامية, نشر جمعية المعارف الإسلامية الثقافية.) .
إذن؛فالقرآن معجزة،وعطاياالله للأنبياءمعاجز،ولكن ليس كل”كرامة” معجزة.
ومؤخراً قرأت موضوعاً عن كتاب يتحدث عن أذكار المرحوم الشيخ بهجت في قم، فيَعتبر أن (حديث الكساء فيه آلاف المعجزات، و يقول:”إن فيه الآلاف من المعجزات، و إذا قام أحد بإحصاء معجزات هذاالحديث فقد قام بعملٍ مهم وكبير”)ثم يَعتبر شفاء المرضى بقراءته معاجز.[كتاب:”بهجةالدعاء”].
فهناك إذن خلط وضبابية في قضية(المعجزة) و علاقتها بقراءة حديث الكساء (نغض النظر الآن عن سنده).
وهناك من يرى أن شفاء المرضى بقراءة دعاء معين ليس معجزة فالمعجزة *[آية]* حسبما ذكر المفسرون و العلماء .
والقرآن الكريم وعد باستجابة الدعاء من قبل الله سبحانه،
فبعض من يتوسلون بحديث الكساء يشفيهم الله،كرماً و تفضلاً..
وبعض الذين يراجعون الطبيب يشفون،حتى لو لم يكونوا مسلمين.
وبعض الذين يتلون القرآن الكريم يشفون.
فإذن ؛موضوع الدعاء واستجابته هو رحمة وكرامة من الله على عبده الذي يدعوه ويتضرع إليه بشفائه.
وهذه قضية. وقضية (المعجزة) شيء آخر.
فالمعجزة تأتي لكي يبرهن بها *[النبي]* على كونه رسولاً من رب العالمين.
مثلا:
□القرآن الكريم معجزة
□وانشقاق القمرمعجزة
□وناقةصالح معجزة
□وعصا موسى التي ضرب بها البحر فانفلق معجزة ،وعندما ألقاها طفقت تلقف افاعي السحرة ؛معجزة.
*{وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا }*
[الأعراف/160]
*﴿وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ☆ فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ☆ فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ وَانقَلَبُواْ صَاغِرِينَ☆ وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ☆ قَالُواْ آمَنَّا بِرِبِّ الْعَالَمِينَ☆ رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ﴾* [الأعراف117-122]
وأمثالها من المعاجز…
أما الدعاء (عند المشاهد المشرفة او تلاوة حديث الكساء وأمثاله)فهو مستحب واستجابة الله له رحمة للعبد الداعي ، وكرامة للمعصوم المتوسَّل به ،وفضل من الله لعبده المريض .
وباعتقادي إن تعبير البعض عن هذه الكرامات و صور الرحمة الإلهية ب *[المعاجز]* يفتقد الى الدقة العلمية والصواب، إذ أن المعجزة *[آية ينزلها الله لنبيه للتحدي وإثبات نبوة رسوله للكفار كي يؤمنوا].* ولا ينبغي تعميم لفظ [المعجزة] على أمور أخرى.
وللبحث صلة فيما بعد.
☆☆الأمين العام
للمجمع الدولي للقرآن
🔰🔰🔰🔰🔰

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد