أقلام تبكي ..

أقلام تبكي …….

لم ياقلم تزرف دموعك أ بالشوق تبكي عني
وهل العشق أضناك كما أضناني بكل الثواني
أما كنت رفيقي حين لامست روحي بنجواها
و بحنان يدي فما مل العضد لكدك بالمعاني
أتبكي من حرقة و ترقب لم غاب قلم أشواقه
أما سمعت صداحه عند الأفراح بحروف التهاني
و هو المواسي بحروف الحزن عندما تئن
يئن عليك أنين المحتضر في نزعه يعاني
فهذي رسائله قد خطها قلم سواك و بكى
و أبكى الأوراق مثلك فهل حبره من نوع ثاني
هدئ الروع حبيبي و أكتب الأشواق لحبيبي
و أني من لظى الأشواق بغيابه جد أعاني
وقل له أني قد شربت كأس الصبر علقما
فلم يعد لي طاقة للصبر على مرارة الحرمان
وقل له البكاء بصرير حروفك من حزن حروفه
و أن لي شغف لقطف ثمار لقائه الحاني
هي ثمار الوداد بعمرنا قد أينعت بالهوى
و له إشتاق قلبي لضمه بذراعي الحنان
إمسح دموعك ياقلم فما نام بيننا الهوى
فمعك و مع قلم الحبيب دفء لروحي مما تعاني

بقلم
عبدالإله أبو ماهر
سورية

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد