الموقف الوبائي والتلقيحي اليومي لجائحة كورونا في العراق ليوم الاربعاء 29 حزيران 2022 الكمارك ،،، احباط محاولة تهريب ( ٩ ) حاويات في مركز كمرك ام قصر الشمالي صحة الكرخ / شعبة تمكين المرأة تشارك في الندوة التثقيفية حول تعزيز الوعي ضد الابتزاز الالكتروني التي نظمتها الشركة العامة لتوزيع كهرباء الوسط الكمارك ...ضبط (١٢) شاحنه مخالفة عند مداخل مدينة بغداد النزاهة تكشف هدراً بقرابة مليار دينار في صحة واسط مؤكدا ان كركوك سوقت 173 الف طن ؛ مدير عام الحبوب يتفقد المراكز التسويقية في كركوك ويؤكد: اجمالي الحنطة المسوقة تجاوز مليوني طن الكمارك...إحباط عملية تهريب اكثر من(٣٢) مليون دينار صحبة مسافر اجنبي في كمرك مطار النجف الأشرف الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على ثلاثة مطلوبين للقضاء بتهمة الابتزاز المادي وترهيب المواطنين في بعشيقة بنينوى منتخب الناشئين يخسر أمام لبنان ويودع بطولة غرب آسيا دائرة تمكين المرأة العراقية تُهنئ منتخبنا النسويّ لتتويجه بطلاً لاتحادِ غرب آسيا في كرةِ الصالات

الحرّية ونقيضها في مرآة موازية

الحرّية ونقيضها في مرآة موازية

تطلّ علينا موجاتٌ من الحرية محملة على متون السفن التي تمخر عباب اليمّ محملةً
بالغالي والنفيس من حريّات مصفوفة ومنمقة والاهم غبّ الطلب .
قد يتبادر للسامع والناظر ان الغرب الذي ينضح بالحرية ويصدر مع أفكاره المتحررة ادويةً ناجعة لمرض العصور الشرقية وقد فات هؤلاء المتلذذين بالبهرجة الغربية الزائفة انها بلا طعم ولا لون وان الحرية لا تعطى هديةً ملفوفةً بشريط انما تؤخذ بالحق والقوة ، وفاتهم ان ما يعطيه الغرب سوى منّة ولكل شيء حساب وعائد .
جاءتنا الحرية بالاستيراد مع حليب الأطفال كمساعدات ثم مع المدارس كقرطاسية ولوازم وبرمجيات وحواسيب واضحت تبث برامج التعليم دون رقابة الحجة انها تقدّم المناهج مجاناً فيما يضيع المال المرصود لتلك المناهج في زواريب السياسة وجيوبها الساحرة .
وبتنا منهج العلوم والفلسفة والتاريخ الذي يرسمونه فينا ولذلك وصلنا الى التطبّع قبل التطبيع وطُبعنا أرقاماً متسلسلة في طوابير الذلّ مرسومين بأرقام شاء الواهب والمعطي الحرية والمال والمناهج ان يقيّدنا بها .
لم يفقه حكامنا لما يجري عن سابق تصوّر وتصميم فمن سلك في الحرية أولاً وانحاز للغرب في ماله وجاهه وحرياته وبهرجته كي لا اقول من استزلم له كي يصل الى السلطة فالجاه والمال ، ثم يأتي دور مفكرينا الكبار وهم ايضاً دجّنتهم حرية الغرب بالدعوات لكي يقيموا على أراضيها وينعمون من خيراتها ويشدون حريّتها ويوزّعون علينا نصائح وحكم .
ثم هناك من انتفض في وجه تلك الحرية فتمّ قمعه امّا تعتيماً عليه امّا حبساً لمخالفته سير النظام العام تحت اي مسوّغ الاّ المسوغ القانوني
وحرم الكثير من الاقلام الحرّة من عملهم ومصدر رزقهم والهدف الأوحد تدجين افكارهم . يبقى فقط من ينادي ولا من يسمع النداء ولا من يجيب .
هناك مثل شعبي يقول أطعم الفم تستحي العين وهذا ما يحصل .
لا الوم الغرب على حسن تسويقه العلوم والأفكار والتطوّر والحضارة انما ألوم المتلقي الذي لا يعرف ما يناسبه وما يضرّه ، لكانت كل تلك الحرّية الآتية اجمل واعظم بالآف المرات وأنجع لو لم تنخرها سوسة مجتمعاتنا الفاسدة بدءاً من علم السياسة والاجتماع الى التربية والتنشئة الصحيحة على حبّ الوطن والأمة واعتبارها اولوية تأتي بعدها كل اشكال الصادرات الفكرية والحضارية والتحررية .

بقلم
ايلي جبر
لبنان

تطبيق وكالة الراصد نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد