تقارير

هو ليس بكورونا ,انتشارمرض غريب ومعدي في شمال العراق امام انظار الحكومة العراقية

هو ليس بكورونا ,انتشارمرض غريب ومعدي في شمال العراق
امام انظار الحكومة العراقية
خبيرة التلوث البيئي
اقبال لطيف جابر
بعد ان حذرت وزارة الصحة العراقية عن خطورة انتشار موجة جديدة من وباء كورونا المتحور وزيادة الاصابات في محافظة كركوك شمال العراق حيث سجلت اكثر من 100 اصابة في المحافظة , ومن هنا وجب عليً توضيح اكثر عن انتشار مرض مخيف وغريب يتفشى الان في سكان المحافظات الشمالية ديالى والسليمانية ودهوك واربيل وكركوك وتتضمن اعراض هذا المرض الذي يعرف سابقا بالانفلاونزا الا انه يعتقدون السكان انه مرض غريب لحدوثه اول مرة منذ اشهر قليله كما ان الاطباء اكدو بعد توثيق التحاليل انه ليس وباء كورونا ومن اعراضه صعوبة التنفس وارتفاع حرارة الجسم وبرودته والتعرق والسعال والعطاس الشديد والمستمروغثيان ولايجدي معه كافة انواع الادوية التي ممكن الحصول عليها من المستشفيات والمراكز الصحية او من الصيدليات الاهلية بما فيها الباهظة الثمن مثل الابروالكبسول والحبوب والشراب ولم تفيد اي نوع بالتصدي للمرض او حتى تخفيف اعراضه وقد وصلت نسبة الاصابة بهذا المرض بين السكان حوالي 70% على حد قولهم وكافة الاعمار وكلا الجنسين ويندر ان يكون هناك عائلة ينجومنه احدا منها وظهر في جمجمال وبرويز خان وكلار وحلبجة وعربت وبشتة وقزانية وكثير من القرى , ويعتقد السكان ومنهم فلاح وسائق لوري ان اسباب انتشار هذا النوع الجديد والمخيف والمستعصي بنفس الوقت في محافظاتهم بسبب تناول الشاورما في مطاعم الاسواق المنتشرة بكثرة وكذلك اللحوم المستوردة المنتهية الصلاحية والتي تدخل بشكل غير رسمي ومن منافذ معظمها غير رسمية وحتى الرسمية عبر منافذ حاج عمران وبرويز خان وخانقين وحتى ابراهيم الخليل ولاسيما ليـًة الخروف التي تضاف الى شيش الشاوروما والمهربة عبر تريلات كثيرة رغم مصادرة الاسايش للعديد منها ولكن لاطاقة لهم بمسك الاخرى وحتى الاغنام والعجول التي يستوردها التجار بشكل غير رسمي لرخص اثمانها اذ يشهد سواق التريلات بأم اعينهم بفساد اللحوم المجمده التي يحملونها الى داخل القطر ,ولهذا اطالب الحكومة العراقية وعلى رأسها رئيس الوزراء السيد الكاظمي ووزارة الصحة علاقتها بالموضوع مباشرة بالتحري عن اسباب انتشار هذا النوع من الامراض في شمال العراق وماعلاقته باللحوم بشكل عاجل واخذ عينه من لحوم الشاورما في الاسواق لتلك المحافظات وفحصها في المختبرات ذات الدقة العالية وكذلك استنفار كواردها في الرقابة الصحية على المجازر العشوائية في كافة انحاء العراق واثارها السيئة في تلوث البيئة , كما اطالب بضرورة تفعيل الحجر الصحي والحجر الزراعي عند المنافذ الحدودية وكذلك فرض قوانين صارمة على مربي المواشي بعد مقايضة البقر العراقي نوع فريزي بالابقار الاجنبية حيث كانت كل بقرة واحدة مقابل تسعة ابقار ايرانية مع اعلاف سمكية مجانا كما فعلها مربي الابقار في الزعفرانيةجنوب شرقي والسيافية وناحية الرشيد جنوب بغداد واعتبار هذا النوع من المقايضة جريمة اقتصادية لما لها من تاثيرسلبي على اقتصاد البلد والصحة العامة اذ ان هناك امراض مشتركة بين الانسان والحيوان فلابد من دور ايجابي من الحكومة باصدار قرارات حازمة لمواجهة هذا المرض بشكل عاجل وارسال ادوية الى المؤسسات الصحية في ديالى وكركوك ودهوك والسليمانية واربيل والتعرف على حقيقة واسباب ومنشأ ظهور هذا المرض .

خبيرة التلوث البيئي
اقبال لطيف جابر
مدير مشروع حاضنة التعليم العالي والبحث العلمي / دائرة البحث والتطوير
عضو منظمة العفو الدولية / التغيير المناخي
عضو جمعية المخترعيين العراقيين
عضو الجمعية العلمية للموارد المائية
عضو الجمعية العلمية للتربة
عضو مؤسسة الطب البديل العراقية

تابعونا على اخبار كوكل

تعليق واحد

  1. وهل نتأمل خير من حكومتنا وحكومة الاقليم أأأكككيييددد لا وألف لا لأنهم غايتهم تدمير ألعراق أرضا وشعبا بغض النظر عن قوميته ودينه وطائفته ونسأل الله رفع ألبلاء وألشقاء وألوباء عن ألعراق وأهله جميعآ وينتقم من كل ألذين ساهموا بهذه ألجريمة بحق أهلنا في كل محافظات ألعراق وحسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى