رياضة

منتخب الناشئين يباشر تدريباته في الدمام استعداداً لمنافسات غرب آسيا

منتخب الناشئين يباشر تدريباته في الدمام استعداداً لمنافسات غرب آسيا

خاضَ منتخب الناشئين وحدته التدريبيّة الأولى على الملعب الثاني لنادي الاتفاق، وسيخوضُ اليوم مرانه الثاني تحضيراً لمنافسات بطولة غرب آسيا الثامنة دون 15 سنة التي تستضيفها مدينة الدمام في المملكة العربية السعودية.

تابعونا على اخبار كوكل

التزام وانضباط
أشادَ عضو الاتحاد العراقيّ لكرةِ القدم، مشرف المنتخب، خلف جلال، بانضباطِ اللاعبين والتزامهم بجميع التعليمات وتطبيق البروتوكولات الصحية، وبحركةِ اللاعبين من الفندق إلى الملاعب وبالعكس.
مؤكداً: أن الانضباط والالتزام يعكسان صورةً حضاريةً عن عراقنا الحبيب.
وطالبَ اللاعبين بتمثيل العراق خير تمثيلٍ لأن العلم العراقي الذي يزين صدورنا هو شرف لكل رياضي، وأن الاتحاد أبدى اهتماماً كبيراً بالمنتخب لأنه يمثل القاعدةَ الحقيقية للمنتخبات الوطنية.
وأشارَ إلى: أننا نتوقع الكثير من المتغيرات في البطولة، خصوصاً إذا تجاوزنا المباراة الأولى بنجاح، ونأملُ أن يكون منتخبنا منافساً بقوةٍ على اللقب.

البطولة الأولى
أما مدرب الفريق، حسن، كمال فأكدَ: أن المنتخب العراقي مهما كانت ظروفه أو مراحل إعداده فإنه سيدخل للبطولاتِ منافساً على اللقب، وهذا ما أكدنا عليه أثناء محاضراتنا مع اللاعبين وحثهم على تقديم أفضل المستويات، مع اننا ندرك أن فرق الفئات السنية الهدف الأول منها هو تحضير جيل جديد من الممكن أن يكون نواةً حقيقيةً للمنتخبات الوطنية، لكن هذا لا يعني أن نكون بعيدين عن المنافسة قطعاً.
وأشارَ إلى: أن الوحدة التدريبيّة الأولى شهدت اندفاعاً كبيراً للاعبين وحرصهم على تطبيق الواجبات في التمارين، وهناك تفانٍ من الجهاز الفني والإداري لأن يكون المنتخب بأفضل حال ومنافساً شرساً على اللقب.
وبيّن: أن منتخبنا سيكون في حالة انتظارٍ في الجولة الأولى، وهذا الأمر يصبُ في مصلحتنا لنشاهد مستويات منتخبي السعودية ولبنان اللذين سيفتتحان منافسات المجموعة الأولى، وكذلك الانتظار خدمنا في التخلص من إرهاق السفر، وبالتالي نتطلع لتحقيق نتائج مميزة.

الحراس جاهزون
من جهته، أوضحَ مدرب حراس المرمى، علي حسين مشربت: أن الحراس جاهزون تماماً، وهناك تنافسٌ شريفٌ بين الحراس الثلاثة لتقديم أفضل المستويات، وثقتنا بهم كبيرة ليقفوا بثبات في هذه البطولة ويكونوا خير سندٍ لزملائهم.
وبيّن: أن التدريبات بدأت وجاهزية الفريق بصورة عامة جيدة، خصوصاً بعد معسكر الفريق في مدينة كربلاء، وبالتالي نسعى لأن نكون على أهبة الاستعداد لافتتاح منافسات البطولة يوم الثلاثاء المقبل بمواجهة الفريق اللبناني والتي ستكون مفتاحَ التأهل للدور الثاني.
وأضافَ: أن ثلاثة حراس تواجدوا في القائمة النهائية التي ستخوض منافسات غرب آسيا وهم كلٌ من باقر بشير ويوسف إبراهيم سالم ومحمد إبراهيم حسن، والثلاثة مستواهم جيدٌ، وهناك تنافس فيما بينهم لإثبات الذات، ولا يوجد حارس أساس وآخر احتياط، فالجميع قادرٌ على الوقوف بين الخشبات الثلاث.

مباريات اليوم
تفتتحُ البطولة، مساء اليوم الأحد، حيث ستكون المباراة الأولى بين الأردن والبحرين في استاد الأمير فهد بن سلمان في نادي النهضة ضمن منافسات المجموعة الثالثة، وسيكون منتخب اليمن في حالة انتظار، تلحقها مباراة المجموعة الثانية التي يفتتحها منتخبا الإمارات وسوريا في ملعب نادي الخليج وسيكون المنتخب الفلسطيني في حالة انتظار، أما المباراة الثالثة فستكون بين السعودية ولبنان في المجموعة الأولى في استاد الأمير فهد بن سلمان في نادي النهضة، وسيكون منتخبنا في حالة انتظار، على أن تقام منافسات الجولة الثانية يوم الثلاثاء المقبل الموافق السابع من ديسمبر/ كانون الأول الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى