سياسة

زيارات الحكيم تواصل ميداني مع الشعب

زيارات الحكيم تواصل ميداني مع الشعب
فراس الغضبان الحمداني
الزيارة التي قام بها السيد عمار الحكيم إلى محافظة صلاح الدين هي جزء سلوك إنساني عالي يهدف إلى تمتين الصلة مع المواطنين الذين ينظرون إلى الحكيم بوصفه شخصية إصلاح وطني أكدت الحضور والتأثير ليس من خلال رفع الشعارات بل من خلال الفعل الموثر والحقيقي والميداني .
حيث يواصل السيد عمار الحكيم رئيس تحالف قوى الدولة جولته في المحافظات العراقية والتي ابتدأها من محافظة بابل لتشمل محافظات النجف الأشرف وميسان والبصرة والديوانية والسماوة وواسط والأنبار وكركوك والموصل ، حراك الحكيم في ظل ظروف إستثنائية يعبر عن إصرار الحكيم على المضي في خطابة الوطني وإبتعاده عن التخندقات المناطقية والمذهبية لصالح الوطن والشعب والرغبة في صناعة مستقبل مختلف يليق بالعراقيين المضحين .
زيارة الحكيم شملت أقضية تكريت وبيجي وسامراء والدجيل التقى خلالها بالحكومة المحلية وزار مضايف عشائر العبيد والجبور والحجاج وكانت موقع مجزرة سبايكر أحد محطات الحكيم في صلاح الدين .
الحكيم تحدث عن أهمية وحدة الشعب العراقي ونبذ الطائفية والتفرقة وأكد على دور العشيرة كوحدة إجتماعية تضم في صفوفها أكثر من مذهب في نبذ خطاب ودعوات الفرقة والتناحر ، وحث على المشاركة الواسعة الواعية في الإنتخابات المبكرة واختيار المرشحين بعيدا عن التخندفات الضيقة وأن تكون النزاهة والكفاءة مقياس للإختيار . Farasalhamdini57@yahoo.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى