أخبار مصر

مدير اعمال الفنانين ادين بالفضل فى عملى للمطرب فضل شاكر

الجميع يعرف الفنان والمغنى أو المطرب ولكن الكثيرين لا يعلمون أن وراء كل فنان أو مطرب مدير أعمال له فضل كبير فى ظهور المغنى بالشكل الذى يليق به أمام الجمهور.

ويوضح لنا الأستاذ ربحى دوه أحد فريق المكتب الإعلامي للمطرب اللبناني فضل شاكر ومدير أعمال المطرب العراقى فؤاد منير،  والمغني اللبناني رامى علاءالدين خريج المدرسه الرومانسيه.

ان صناعة النجوم ليست بالأمر الهين مطلقًا وتحتاج إلى شخص يتمتع بالكثير من المهارات والخبرة لأنها تحتاج إلى العديد من الأمور والتفاصيل التى تساعد المطرب أو الفنان فى عمله وتحمل عنه الكثير من الأعباء حتى يتفرغ لعمله بالشكل الذى يليق به أمام الجمهور، لأن العالم العربي ذواق وسميع ولهذا هى مهنة تحتاج إلى كثير من الجهد خاصة فى ظل الإنتشار الواسع لعالم الغناء وكثرة وسائله.

وتحتاج صناعه المطربين  ايضًا إلى إختيار الشاعر الذى له ثقل فى عالم الغناء  و اللون الذى يناسب صوته والمحلن المخضرم اى فريق عمل جيد يسعى ورائه حتى يظهر أمام العالم بشكل متناسق يمثل  نفسه ونحن معاه.

وأكد أن مدير الأعمال  والمطرب كلاهما يكمل الآخر ويتم النجاح بالتنسيق والتفاهم المسبق بيننا، ومن أهم صفات النجوم عدم التعالي على الناس والتمتع بأخلاق عاليه ولديهم حضور وقبول لدى الناس واعتقد من وجهة نظرى أن الأثنين يحتاجون لبعض خاصة فى ظل التلاحق السريع فى عالم الغناء ولا يوجد نجم على الآخر.

وأضاف أن الكثيرين الآن يعتمدون فى النجاح على

على السوشيال ميديا وعلى الدفع لبعض الشركات التى تصنع دعم  حتى يتم زياده عدد المشاهدات وغيرها من الأساليب التى تساعد على نجاح المغنى من وجهة نظرهم  وغيرهاوهذا هو الموجود الان.

اما الفنان الذى يريد أن يستمر وصاحب صوت حقيقى جميل ويريد يثبت ووجوده وصوته ولديه حضور  ويصنع أعمال تجعله يستمر يكون ورائه جنود كثيره شاعر قوى بكلام راقى وملحن معروف يعمل مع كبار الفنانين وفريق عمل محترف ذو خبرة حيث يسعى لرفعة الذوق العام

وإدخال الموسيقى الراقيه ويعرف ما يختاره الناس حتى يصل بالأغنية العراقيه الحزينه أو الطرب المصرى أو الأغنيه الرومانسيه إلى جمهورها بحيث تستهدف مستمعين اصاحب ذوق عالى، بالإضافة إلى  أدوات الفنان نفسه مثل البسمه والحضور والإحساس الذى يتمتع به حتى يصل للجمهور وهذه أدوات النجاح حتى يكون فنان ناجح.

وأوضح ربحي أحيانًا نجد مطرب معروف ومعه أخر غير معروف كي يتعرف عليه الجمهور ومن هنا يأخذ طريقه إلى عالم الشهرة،

وحاليا الشيء المحزن حاليًا فى الوسط الغنائى أو الفني عمومًا  “الوسطه” التى جعلت العالم الفني حقل ألغام جعلت ممن ليس لهم فى الفن اصلا يصلون على حساب آخرين يتمتعون بأصوات رائعة وليس لهم وسطه على الرغم من

كثير من الفنانين أصواتهم جميله وارقى من كل النجوم  ولكن لم يتح لها الحظ أن تكون مشهوره.

وعن النجم الحقيقى المطرب ام مدير الأعمال أجاب

الفنان له نجاح حقيقى يأتى من دراسته للموسيقى ولديه خيرة بعالم الفرقة الموسيقه، ثانيا أن مدير الأعمال هو أكسجين النجم ويأتي نجاح الأثنين من التفاهم والفهم الحقيقى لمنظومه المطرب الغنائي وبينهما تنسيق مسبق على كيفيه إداره العمل قبل الظهور إلى الجمهور، وانا أيضا من أدير المنظومه من الألف إلى الياء حتى نهايه الحفل بالتفاهم مع المطرب فى كل التفاصيل على سبيل المثال للمطرب الشاب اللبناني رامى علاء الدين الذى تربي على المدرسه الرومانسيه أدير له كل تفاصيل واقوم بكافة العمل الذى يليق به حتى يظهر إلى الجمهور بالتنسيق والتفاهم معاه.

وأكد ربحي انى ادين بالقضل الكبير للمطرب الجميل فضل شاكر اسأل الله ان يفك كربه، حيث تعلمنا منه الكثير وتربطنى به علاقه جيره وصداقه وليس عمل فقط وكانت من أهم المحطات المهمه فى حياتى لان شاكر بفضل علاقاته فتح لنا الكثير من المجالات وزادت الخبره لدينا حيث كنا فريق عمل واحد يسعي إلى النجاح والتميز.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى