عربي ودولي

موسكو تحذر واشنطن من عواقب نشر صواريخ فرط صوتية في أوروبا

حذرت السفارة الروسية في واشنطن، الثلاثاء، الولايات المتحدة من نشر صواريخ تفوق سرعتها الصوت في أوروبا، مؤكدة أن ذلك يهدد الاستقرار. وقالت السفارة في بيان نشرته بصفحتها على منصة تويتر، اليوم ونقلته وكالة نوفوستي الروسية، إن “نشر أنظمة أمريكية تفوق سرعتها الصوت في أوروبا يزعزع الاستقرار”. ولفتت السفارة إلى أن ما روجته وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون من مخاوف بسبب قدرة الصواريخ الروسية فرط الصوتية على حمل شحنة نووية غير صحيح، قائلة أنه “نود تذكير المتحدث باسم البنتاغون بأن النشر المحتمل لصواريخ أمريكية تفوق سرعتها الصوت بأوروبا سيكون مزعزعاً جداً للاستقرار، ولن يترك وقت طيرانها القصير لروسيا أي زمن تقريبا لإيجاد حل ويزيد من احتمالية نشوب صراع غير مقصود”. هذا وكان المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي، قد نشر بياناً في وقت سابق تحدث فيه عن القلق بشأن اختبار النظام الروسي تسيركون، زاعماً أن الولايات المتحدة تطور صواريخها فرط الصوتية من دون الإمكانية التي تتمتع بها الصواريخ الروسية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى