سياسة

المفوضية تجدد التأكيد بعدم تلقي اية طلبات بالانسحاب

جددت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات يوم الاحد، تأكيدها بعدم تلقي اية طلبات بالانسحاب لحد الان، لافتة الى ان الحملة الانتخابية ستنتهي بعد 3 اشهر. وقالت نبراس ابو سودة، مساعدة الناطق الاعلامي للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في تصريح لوسائل إعلام كردية ان الحملة الانتخابية للمرشحين انطلقت في 8 تموز الجاري وتستمر لغاية 8 تشرين اول المقبل، موضحة، ان الحملة تستمر لمدة 3 اشهر، على خلاف الحملات الانتخابية السابقة التي كانت لمدة شهر واحد. واضافت: ان المفوضية لديها لجان مراقبة ومتابعة، كما تتلقى الشكاوى لاي خرق في الحملة، مشيرة الى ان بعض الشكاوى جدية وتنظر المفوضية فيها اذا ارفقت بدليل. واكدت، ان اي طلب بالانسحاب لم يرد المفوضية، لافتة الى ان باب الانسحاب بدأ في 13 ـ 20 حزيران المنصرم، ولم ترد المفوضية اية طلبات بالانسحاب بعد المدة المحددة. وبينت، ان المفوضية لم تستلم لحد هذه اللحظة اي طلب بالانسحاب، لا لمرشح فردي ولا لائتلاف ولا لأي حزب، وفي حال وروده سيحول الى مجلس المفوضين للبت في الطلب. واكدت ان المفوضية لم تشهد اي انسحاب في كوادرها، بالالتزام بتوقيتات اجراء الانتخابات في 2021/10/10 وقرر زعيم التيار الصدري، السياسي العراقي مقتدى الصدر، في كلمة له الخميس، مقاطعة الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في تشرين الأول/أكتوبر وسحب دعمه لأي حزب. جاء هذا الموقف بعد الحريق الدامي الذي أجهز على وحدة لمرضى كوفيد-19 في مستشفى الحسين في الناصرية وتسبب بمقتل 60 شخصا على الأقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى