أخبار مصر

من اجمل ما يميز القاهرة التاريخية كثرة المساجد والأسبلة التى تنتشر فى العديد من أحيائها أن لم يكن كلها ومن أهم الأحياء التى ينتشر فيها أسبلة جميله ذو طابع طابع فريد وهدف جميل ولكن دائمًا الجمال يعلوه النسيان والإهمال،  ويقع

 سبيل السلطان مصطفى في السيدة زينب بميدان السيدة زينب بمحافظة القاهرة. وقد قام بانشائه السلطان مصطفى خان الثالث بن السلطان احمد الثالث في عام 1759م-1173هـ.
وظيفة الأسبلة المائية:

كان الاهتمام ببناء الأسبلة المائية عادة قديمة عند كل الملوك والسلاطين منذ القدم ، ولكن عند المسلمين أخذت طابعاً مميزاً بحيث سارع أهل الخير والأغنياء للتنافس فيما بينهم لعمل الخير ، ولذلك سارع السلاطين والأمراء والحكام على إنشاء الأسبلة المائية في الأزقة والطرقات وفي الأماكن العامة حتى يعم الخير ، وبذلك ينالون الأجر والثواب. وتتعدد وظائف  الأسبلة المائية إلا انها لم تقتصر على وظيفة توفير المياه للمارة فحسب؛ بل كانت لها وظيفة تعليمية، حيث كان يُلحق بها في الجزء العلوي منها في الطابق الثالث مكتب أو كُتَّابٌ ليتعلم فيه الصغار مبادئ القراءة والكتابة وتحفيظ القرآن الكريم، وقد استمر الجمع بين وظيفة السقاية والتعلم في بناء الأسبلة  المائية منذ فترة الحكم المملوكي، وهو الشيء الذي يعطي السبيل المصري خصوصيةً وتميزه عن الأسبلة  المائية الأخرى التي أُنشئت في معظم مدن العالم الإسلامي.

المصدر دكتور فتوح محمود محمد

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى