منوع

رحلة حب

رحلة حب

مطر مطر..
يحث الخطى
ويحل الأمل
هنا
في ربوع بلاد
العجم
تموت حرارة
صيف عجيب
برد يلف
اوراق الشجر
اشجار..سرو
تغطي جميع الروابي.
فلا نسمة تلفح
طيب الوجوه
ولا حر يعانق
ورد الزهر
في كلار دشت
حيث عذب الهواء
وقطرات الندى
المنهمر
سحاب نراها
أعلى القمم
كأنها مزنة من خيال
تحاكي السماء
وكل البشر
لكن شوق يأخذني
حيث ثراك..
وحيث هواك
عراق الألم
فرغم حرارة
جو العراق
تتوق نفسي
لعذب الفرات
وذاك اللقاء
وحلو السمر
فعند المساء
يأتي الحنين
وذاك الأنين
لحضن الوطن
أحس بأن
كل الالم
في عراقي دواء
وكل مافيه
من هموم
نغم
فيا وطني…
رغم مافيك..
من كل الجراح..
تبقى لروحي
عراق الأمل
وتبقى بك الذكريات
كطعم في مذاقه
طعم العسل
هناك ولدت..
هناك اعيش
وشمس كشمسك
صعب تكون
ولا حتى ليلك..
مثل باقِ الدول
عراقي
أحن لحب العراق
وماء العراق
فمهما شربت من
غيره..
لا …..أرتوي .

بقلم
د. زهير جبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى