سياسة

نطالب السفير الامريكي بتفسير عدم تجرء ايران على قطع المياه بعهد الرئيس السابق صدام حسين بخلافه الان !!!!

نطالب السفير الامريكي بتفسير عدم تجرء ايران على قطع المياه بعهد الرئيس السابق صدام حسين بخلافه الان !!!!
اقبال لطيف جابر
عالم عراقي

لقد عمدت دولتكم الولايات المتحدة الامريكية بتغيير النظام السياسي في العراق عام 2003 اذ انه لم يتغير نحو الاحسن بلا شك بل تغير الى الدمار بدلالة التغييرالحاصل في التوازن البيئي والتنوع الاحيائي وبالتالي انعدام الامن الغذائي للمواطن العراقي.
فعند توثيقي للواقع البيئي في البصرة قضاء ابو الخصيب وناحية السيبة التابعة للقضاء للاسبوع الماضي تبين ان نسبة الملوحة في تربة و مياه شط العرب قد ارتفعت الى 85% عما كانت عليه قبل غزوكم للعراق الامر الذي تسبب في انقراض الاسماك النهرية العراقية وهي (الشبوط والبني والكطان والبرزم والحف والصبور ) بل ان بيوض الحف لايمكنها التكاثر في مياه شط العرب بتاتا ,بينما تجد انتشار واسع لسمكة البلطي والتي يطلق عليها اهالي البصرة السمكة الامريكية لكونها دخلت الى المياه العراقية في شط العرب ابان دخول القوات الامريكية وحلفائها للعراق وقد تعاون هذا النوع من السمك البلطي في انقراض الاسماك العراقية ذات المردود الاقتصادي العالي والطعم المرغوب لكونه يتغذى على جميع الاحياء المائية النباتية والتي لها القابلية على امتصاص العناصر الكمياوية السامة وبالتالي تنقية مياه الانهر وكذلك الاحياء الحيوانية اذ تعتبر الثروة السمكية بمقدمتها .
كما ان المد الملحي تسبب في خسارة الاف الدونمات في قضاء ابو الخصيب وهلاك النخيل و حيث يتصدراصناف تمر البرحي والجبجاب واللذان يصدران الى امريكا والهند واصناف الحلاوي والخستاوي يصدران الى امريكا حصرا وذوات المردود الاقتصادي العالي , كما تشتهر البصرة بتمر الديري الذي يستخرج منه العسل الاسود (الدبس) الذي تراجعت انتاجيتة لموت الكثير من نخيل هذا الصنف ,ولم يقتصر الامر على موت امهات النخيل بل حتى زراعة الفسائل لم تنجح لارتفاع تراكيز الملوحة في التربة وانعدام مياه الري من جهة اخرى .

كما تراجع انتاج نبات البمبر في قضاء ابو الخصيب للجفاف الذي ضرب شط العرب وارتفاع تراكيزملوحته , ومن الجدير بالذكر ان شجرة البمبرتزرع للاغراض الطبية وذلك بتناول ثمارها في معالجة حساسية الصدر والربو لارتفاع الرطوبة في جو البصرة ,فلم تعد البصرة اليوم المصدر الرئيس لتجهيز شتلات البمبر للكويت التي فرضت زراعة اشجار البمبر من اولويات الحفاظ على بيئة الكويت ,كما تراجعت البصرة امام دولة الامارات في تصدير ثمار البمبر بعد ان عرفت شجرة البمبر في المعاجم النباتية ان موطنها في خليج البصرة , كما طرأت ظواهرغريبة على شجرة البمبر بعد غزو العراق وهي ظاهرة التقزم وتأخر
حمل الثمار لحدوث خلل هوروموني في الشجرة والتي تعيش اكثر من ستين عاما فلم يزد طولها عن المتر والمغروسة حاليا في اراضي ناحية السيبة وابو الخصيب والفاو,وذلك لان ارتفاع ملوحة التربة تسبب تقزم النبات وتأخر حمل الشجرة ,ولم يختلف الامر عن المواشي فقد اضرت التراكيز العالية للملوحة في التربة والمياه بالجاموس والابقار والاغنام ضررا كبيرا فقد هلكت الاف الرؤوس من الغنم ومئات الرؤوس من الابقار والجاموس
كما تسببت بظهور امراض غريبة تسرع في موت الحيوان ومنها مرض الرجفة التي تصيب البقرة اثناء مشيها فجأة ثم تركض في الشارع وتسقط وتصبح عرضة للدهس بالمركبات لذا يضطر بعض المربين باللجوء الى تهريب الاغنام الى الدول المجاروة لتفادي الخسائر المادية الكبيرة جراء الجفاف الذي اصابهم .
هذا وقد تعرض قضاء ابو الخصيب الى الضربات الجوية المعادية للتحالف الدولي في غزوه عام 2003 حيث استهدفت طائرات وصواريخ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية للوحدات العسكرية العراقية والمخافر النهرية في المناطق الاسمدة وسيحان والفداقية وكوت صلحي والمخراك مخلفة تلوثا اشعاعيا من خلال القصف بصواريخ اليورانيوم المنضب تسبب في انصهار الدبابات العراقية في منطقة اللكطة براس العوجة مدخل ابو الخصيب مما ترتبت اثاره السيئة بانتشار الامراض السرطانية حيث تصدر سرطان الثدي بالمرتبة الاولى كما انتشرت تشوهات القلب والشلل الدماغي في الاطفال مطالبين الاهالي في الوقت نفسه بالتعويضات المادية والمعنوية عن الاضرار التي لحقت بهم جراء التلوث البيئي المدمر في القضاء وتعويضهم عن الخسائر المادية عن هلاك النخيل واستصلاح اراضيم المالحة .
كما عزى اهالي قضاء الفاو الى موت النخيل وانقراض شجرة الحناء لارتفاع تراكيز السموم الصوديمومي في التربة ومياه شط العرب حيث تم قياس تركيز الملوحة لهذا الشهر كانت (2800)لانخفاض مناسيب مياه دجلة والفرات من جهة وتحويل مجرى نهر الكارون من جهة اخرى , اذ تعتبر ارض الفاو الموطن الملائم لنمو اشجار الحناء اذ تزرع هذه الشجرة لغرض استغلالها في مواد التجميل وصناعة الشامبو ومعالجة الامراض الجلدية والفطريات لكن ارتفاع الملوحة تسبب في فشل زراعة هذه الاشجاراو الحفاظ على السابقة اذ تبلغ خسارة قضاء الفاو بانتاج الحناء بنسبة 95% فقد وصل الكغم الواحد من مسحوق الحناء في اسواق البصرة اكثر من عشرين الف دينار عراقي بينما وصله سعره في بغداد الى ثلاثين الف دينار في حين ان سعره في فترة الانتاج العالية لم يتعدى الاربع دولارات .
هذا وقد حمل البصريون جمهورية ايران الاسلامية مسؤولية الجفاف والتملح وذلك من خلال قيام ايران بتحويل مجرى نهر الكارون الذي يصب مياهه في شط العرب ليصب داخل الاراضي الايرانية ,في حين اطلقت مبازل النفايات النووية لمفاعل خورشهر الى شط العرب اثناء فترة الجزر , بينما تتقدم المياه البحرية داخل الاراضي باتجاه شمال البصرة عن طريق شط العرب الامر الذي ادى الى تفاقم مشاكل التلوث البيئي في الاراضي المحاذية لشط العرب من رأس البيشه الى مدينة الكرمة مابين سنوات 2008 الى 2010موت الاف الحيوانات من الابقار والطيور ونفوق الاسماك النهرية وموت النخيل وظهور مشاكل صحية على البشر تقدمت الامراض السرطانية حيث تصدر سرطان الثدي بالمرتبة الاولى وسرطان الدم بالمرتبة الثانية .
هذا وقد طالب اهالي الفاو بانشاء سد في شط العرب واستفادة الاهالي من مياه دجلة والفرات عن طريق مشاريع اروائية ضخمة لسد حاجة الاهالي من تلك المياه والاهتمام بالقناة الاروائية الممتدة من البدعه الى الفاو وزيادة نسبة ضخ المياه ,كما طالبو الحكومة بالاهتمام بالقطاع الزراعي ودعم المزارعين ماديا ودعم منتوجاتهم التي اشتهرت بها تجار البصرة في امريكا والهند والباكستان والمغرب العربي والصين ودول الخليج

 

لذا نطالب السفير الامريكي في بتفسير عدم احترام جمهورية ايران القواعد والاعراف الدولية للدول المتشاطئة وتتجرأ على قطع مياه نهر الكارون وتسبب بالجفاف وهلاك النخيل والحيوانات وتدمير للاقتصاد العراقي في فترة احتلالكم للعراق بينما لم تتجرأ ايران على مثل هذا الفعل بفترة حكم الرئيس العراقي السابق صدام حسين واثناء الحرب الايرانية العراقية ؟؟؟ وعليه احمل الدول المشاركة في غزو العراق بقيادة الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا المسؤولية القانونية عن التدهور البيئي في البصرة وادعو الحكومة العراقية برفع شكوى الى مجلس الامن للمطالبة بالحقوق التاريخية للعراق في المياه للدول المتشاطئة .

خبيرة التلوث البيئي
اقبال لطيف جابر
مدير مشروع حاضنة التعليم العالي والبحث العلمي /دائرة البحث والتطوير
عضو منظمة العفو الدولية
عضو جمعية المخترعيين العراقيين
عضو الجمعية العلمية للموارد الموائية
عضو الجمعية العلمية للتربة
عضو مؤسسة الطب البديل العراقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى