محلي

مدير عام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بوزارة الداخلية العراقية يلتقي برئيس الصحافة الدولية الحرة FIP-UN والوكالة الدولية World ID والوفد المرافق لهما

مدير عام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بوزارة الداخلية العراقية يلتقي برئيس الصحافة الدولية الحرة FIP-UN والوكالة الدولية World ID والوفد المرافق لهما

استقبل السيد اللواء مازن كامل منصور القريشي، مدير عام المديرية العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بوزارة الداخلية العراقية، وفدي الصحافة الدولية الحرة FIP-UN برئاسة الدكتور سامي العبيدي ورئيس الوكالة الدولية World ID، الدكتور حيدر زويني نائب رئيس المجلس الدولي الأعلى لمنظمات المجتمع المدني والوفد المرافق لهما من هيئة المستشارين تمثل بالسيد لفته العامري المستشار الأول للشؤون الإنسانية وأعضاء اللجنة السيد كاظم العامري والسيد ثامر العامري والسيدة إيمان المعموري المستشارة للشؤون الثقافية، والإعلامي محمد الشحماني ، بمقر مكتبه الرسمي في المديرية العامة في الوزارة ببغداد، حيث شهد اللقاء روح التعاون بين المديرية العامة والصحافة الدولية الحرة وبما يحقق النهوض المرجو نحو تحقيق ملف أمني هام جدا بمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، لايقل خطراً من الإرهاب بكل أنواعه، كونه يمثل الأساس للإنحراف الأسود نحو طرق خطرة على أمن واستقرار المجتمع والبلد .
ووضح السيد اللواء القريشي للوفد توضيحا مفصلاً عن جهود المديرية العامة في تفانيها الأمني بمكافحة تلك الآفه بكل حزم وقوة في أي مكان في العراق وبسعي دؤوب مدار الساعة وبكوادر أمنية أمينه على أمن واستقرار البلاد ونحو عراق خال ومتصدر في مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية وبمتابعة مباشرة من سيادة وزير الداخلية .
وأضاف السيد اللواء القريشي، بسعادته باللقاء وفتح باب التعاون الجاد بين السلطة الرابعة الدولية كونها تمثل لسان حال المواطن، مضيفاً، دون الصحافة واشراكها في معالجة تلك الآفه الخطرة لا تكتمل الرسالة والوصول إلى نتائج حقيقية بالقضاء عليها وبتظافر كل الهيئات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية من منظمات المجتمع المدني والأسرة وبتحمل المسؤولية الوطنية والإنسانية والأخلاقية ..
مؤكدا، بفتح آفاق التعاون لدعم المديرية العامة إعلاميا وأكاديميا وتنمويا ..

فيما تحدثا السيد العبيدي عن سعادته عن آلية فتح آفاق جديدة دولية للتعاون الكامل بين الطرفين وبما يحقق النهوض والارتقاء بمستوى التعاون الإعلامي والصحفي العال والتنمية المستدامة والتطوير البشري، والخروج ببرامج توعية وتثقيف شاملة من وسائل الإعلام والصحافة السمعية والمرئية والمواقع الإلكترونية كافة .
مشيراً، حول إقتراح لوزارة الصحة والبيئة العراقية بفتح مختبرات أهلية اصولية لفحص الإدمان ولأسباب عدة منها تسهيل ذوي المدمن مراجعة سهلة وغير محرجة لهم، مع زيادة عدد المصحات للعلاج من الإدمان .
مضيفاً، أمله الكبير بالتعاون الجاد في مجال التوعية من خلال منظمات المجتمع المدني العراقية والدولية بإقامة الندوات وورش العمل لتوعية المواطنين من آفة المخدرات والمؤثرات العقلية وتأثيرها السلبي على المجتمع وأمنه وصحته ومستقبل الأجيال القادمة من أجل الحفاظ على الأمانة وبلد سالم ومتعافي صحيا وأمنيا واقتصاديا وأخلاقيا خال من تلك الآفة الشيطانية والهدامة .
هذا وقد حضر اللقاء العقيد الدكتور زياد محارب القيسي مدير الإعلام والعلاقات العامة للمديرية العامة.
يذكر إن القيسي له بصمة إعلامية واضحة ومؤثرة في وزارة الداخلية العراقية من خلال تحمله عدة مسؤوليات إعلامية منها مدير مكافحة الإشاعة بالوزارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى