عربي ودولي

لأول مرة.. مصر تعلن الاكتفاء من أهم سلعة غذائية في البلاد

أعلن وزير التموين المصري علي المصيلحي، أن الاحتياطي الاستراتيجي من محصول القمح في مصر يكفي حتى 6 أشهر، في سابقة لم يحدث من قبل.
وأوضح المصيلحي في تصريحات لجريدة “الشروق” المصرية استمرار موسم الحصاد والتوريد، متوقعا أن يتم شراء نحو 700 ألف طن قمح آخرى من المزارعين خلال الفترة المقبلة، وهي كمية تكفي احتياجات المواطنين لمدة شهر آخر.

وأضاف المصيلحى، أن الاحتياطي الاستراتيجي من منتج السكر يكفي احتياجات المواطنين لمدة تصل إلى 5.5 شهر، ومن الزيوت وصل إلى 4.9 شهر، ومن اللحوم الطازجة وصل إلى مدة عامين بفضل التعاقدات مع دولة السودان الشقيقة لاستيراد اللحوم الطازجة منها.

وأكد أن المخزون الاستراتيجي من اللحوم المجمدة تكفي احتياجات المواطنين لمدة تصل إلى شهرين بفضل تعاقدات الوزارة مع دولة البرازيل، لافتا إلى أن مصر استطاعت تحقيق اكتفاء ذاتي من الدواجن بنسبة تصل إلى 97% وذلك بفضل التعاون الكبير والمثمر بين وزارتي الزراعة والتموين.

وأوضح أن فكرة استيراد الدواجن المجمدة من الخارج أوشكت على الانتهاء، خاصة وأن مصر تستورد كميات ضئيلة من الدواجن المجمدة لتلبية احتياجات المواطنين خلال المواسم فقط مثل شهر رمضان الكريم، مؤكدا أنه خلال الفترة المقبلة ومع التوسع في إنشاء المزارع وفقا لخطة وزارة الزراعة سنصل إلى الاكتفاء الذاتي من الدواجن بنسبة 100%.

وضخت الشركة القابضة للصناعات الغذائية حوالي 85% من سلع البطاقات التموينية عن شهر مايو الجاري، وذلك بالبقالات التموينية والمجمعات الاستهلاكية ومنافذ مشروع جمعيتي، حيث تطرح الوزارة 28 سلعة ليتخير منها صاحب بطاقة الدعم وفقا لاحتياجات أسرته ووفقا لعدد الأفراد المقيدة على بطاقة التموين الخاصة به.

وتبلغ قيمة دعم الفرد الواحد المقيد على البطاقة التموينية 50 جنيهًا لأول 4 أفراد، و25 جنيها بداية من الفرد الخامس بأي بطاقة تموينية، ليحصل من خلالها على سلع غذائية وغير غذائية، كما يمكن للفرد شراء 150 رغيف خبز مدعم شهريًا بسعر 5 قروش للرغيف الواحد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى