عربي ودولي

سقوط قتلى وجرحي في اشتباكات اسرية في سوق النجد الاحمر جنوب محافظة إب وسط اليمن

سقوط قتلى وجرحي في اشتباكات اسرية في سوق النجد الاحمر جنوب محافظة إب وسط اليمن .
اليمن /عبدالغني اليوسفي
ذكرت مصادر موثوقة عن سقوط قتيل و3جرحى أثر اشتباكات أسرية وسط سوق النجد الاحمر بمديرية السياني،
لم تكون المرة الاولى لمثل هذه الحوادث وفي شهر العبادة رمصان ومن المعلوم والمشهود لها كل عام. اليوم تتحول هذه الظاهره الى ظاهرة راي عام .بسب تكرار الاحداث والجرائم ضد الانسانية في سوق النجد الاحمر

وتشير المصادر بأنه وعقب صلاة العصر ليوم الخميس الموافق 2021/4/15م حدثت إشتباكات في سوق النجد اﻷحمر بمديرية السياني إب بين مسلحين من ال المهدي وبين مسلحين من ال الجرنعي من قرية منزل بردان التابعة لمديرية جبلة ، ما أدى الى مقتل أحد باعة القات رحمة الله علية .محمد علي الشيبه من قرية الرعس، وإصابة آخرين من المواطنين المتسوقين بإصابات متفاوتة وهم .
عبدالرقيب محمد قايدالكامل
براءعارف مهـدي منزل بردان
عزام عارف مهـد منزل بردان

واما عن مصير المسلحين العابثين بالسلاح لم يرد المصدر الامني عن اي تفاصيل نتيجة لعدم استكمال الاجراءت .كونها عاده وإحتراز امني تعودنا عليه. دعوتنا لهم بالتوفيق والنجاح.
واعتبر ناشطون وشخصيات قبلية بأن هذا الاعتداء يمثل عيبا..بحق الاسواق العامة واستهتار وانتقاص بحق ارواح البشر، كون الخلاف الذ نشب بين اصحاب قرية بردان مديرية جبلة . ومسرح الجريمة سوق النجد الاحمر مديرية السياني .!!
بحسب المعلومات المجتمعية اﻷولية المتوفرة حتى اللحظة …نتابع.

وعلى نفس الصعيد بادر الشيخ /عدنان محمد امين الشلح مبادرة حل وتخفيف استمرار تزايد الجريمة و تنظيم السلاح بالاسواق.نشره على صفحته بالفيسبوك على النحو التالي.

#دعوة_حضور لوضع ضوابط حمل السلاح في سوق النجد الأحمر في السياني وغيره من الأسواق .
لا يخفى على الجميع ما وصلت اليه حالة الاستهتار والاستهوان بدماء المواطنين في الأسواق وبالذات في سوق النجد الأحمر الذي أصبح ساحة لتصفية الحسابات وأخذ الثارات وقد تكرر ما يكون الضحية هم الأبرياء بلا مراعاة لوازع دين وغياب للردع الاجتماعي وتجاهل متعمد من الجانب الرسمي ووسائل الضبط القانوني .
لذا ولأهمية الموضوع وخطورته على المجتمع ندعو كافة اطياف المجتمع من مشايخ وأعيان وعدول وأمناء شرعيين ومواطنين الاجتماع لوضع ضوابط اجتماعية لحمل السلاح وتنظيمه في الأسواق مساندة لدور الدولة الأمني وتحديد العقوبات اللازمة والرادعة تجاه مرتكبي الجرائم التي تمس الانسانية والمجتمع اليمني ككل وبالذات في الأسواق لما في ذلك من حفاظ على أرواح الأبرياء ووضع الحد للإستهتار باستعمال السلاح في الأماكن العامة باعتبار ضوابط الردع الاجتماعية هي الركيزة الأساسية بجانب الدولة لتأمين المواطنين على ارواحهم وممتلكاتهم .
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى وسيتم ابلاغ الجميع بموعد الاجتماع والله من وراء القصد .
مشايخ وعقال وأبناء النجد الأحمر والقرى المجاورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى