محلي

هيأة التقاعد الوطنية .. جهود تستحق التقدير

هيأة التقاعد الوطنية .. جهود تستحق التقدير
فراس الغضبان الحمداني
بوقت قياسي أنجزت هيأة التقاعد الوطنية معاملات المواطنين الذين يراجعون من أجل إنجاز معاملاتهم دون تأخير وتجاوز الروتين القاتل الذي يكيل المواطن ويعقد الأمور عليه ويضطره إلى مراجعة العديد من الأقسام ويسعى رئيس الهيئة من أجل تحقيق منجز في تجاوز الروتين وضمان عيش كريم لأسر المتقاعدين ، وبينما كان رئيس هيئة التقاعد الوطنية الأستاذ أياد محمود يمر على أقسام الهيئة مستطلعا عمل الموظفين وسرعة الإنجاز ، كنت أتطلع الي تلك الجهود التي أبهرتني وحفزت لدي رغبة معرفة التطورات تلك والإنسيابية العالية التي لو توفرت في بقية دوائر الدولة لكان هناك تغيير جوهري وفعال في الأداء يعزز الثقة لدى المواطن بالمؤسسة الرسمية ويدفع إلى المزيد من العمل والجهد ليكون هناك شعور متعاظم بإمكانية تحقيق منجز كامل يجعل المؤسسة الرسمية قريبة من المواطن وفاعلة في تلبية شروط العلاقة بين المواطن والدولة ومؤسساتها.
هيئة التقاعد الوطنية مؤسسة إستثنائية لأنها تأخذ على عاتقها تقديم خدمات لملايين المواطنين العراقيين وعلى مستويات مختلفة وهي تسعى إلى تطوير أدائها وطبيعة الدور الذي تلعبه من خلال الإسراع في إنجاز معاملات المتقاعدين الذين يمثلون شريحة مهمة لا يمكن التردد في العمل لإنجاز معاملاتها لأنها قدمت للوطن خدمات جليلة ولعقود عدة وأنهكت حياتها وقدمت أجمل أيام الحياة في مؤسسات الدولة ووصلت إلى مرحلة الراحة والرعاية التي تقع على عاتق مؤسسات الدولة المعنية وفي المقدمة منها هيئة التقاعد الوطنية التي نشهد التطور الكبير في عملها وتسهيل إنجاز المعاملات ولابد من التأكيد على دور رئيس الهيئة في كل ذلك ، الذي يتابع كل صغيرة وكبيرة بنفسه ولا يتجاوز أي موضوع إلا وتفحصه وبحث فيه ولا يتهاون إطلاقا لأنه يرى أن التهاون من شأنه إضعاف الأداء وبالتالي لا يتحقق الهدف المنشود والسعي إلى التغيير والجدية في خدمة حاجات المواطنين دون إستثناء أو تأخير أو تردد ، خاصة وأن الجميع ينظر إلى هيئة التقاعد بوصفها المؤسسة الأقرب إلى شريحة إجتماعية قدمت كل ما تستطيع لخدمة الوطن وفي مختلف الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد .
تحية تقدير وإعتزاز لرئيس هيئة التقاعد الأستاذ أياد محمود الجبوري وللعاملين فيها والتوفيق حليفهم ماداموا في خدمة العراقيين . Firashamdani57@yahoo.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى