رياضة

في لقائه رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية درجال يؤكد على المركزية بالعمل وتقديم الصالح العام على التطلعات الشخصية

في لقائه رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية
درجال يؤكد على المركزية بالعمل وتقديم الصالح العام على التطلعات الشخصية

بغداد/إعلام اللجنة الأولمبية

زار وزير الشباب والرياضة عدنان درجال مقر اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية.
وقدم السيد الوزير تهانيه لرئيس المكتب التنفيذي السيد رعد حمودي وزملائه الاعضاء لمناسبة تسلمهم المسؤولية الأولمبية للسنوات الأربع المقبلة.
وأبدى درجال دعمه للعمل الأولمبي المقبل بعد انتخاب المكتب التنفيذي الجديد للجنة الاولمبية الوطنية العراقية في السادس والعشرين من نيسان المنصرم.
وبين درجال ان الوزارة توسطت المسافة بين جميع المرشحين خلال تنافسهم الانتخابي لكنها اليوم تقف، وبقوة، مع البيت الأولمبي العراقي لأنه خيار الجمعية العامة.
وأضاف ايضا ان الوزارة ستقدم الدعم اللازم، قدر الإمكانات المتاحة لها لافتا الى سعي الوزارة لتهيئة بنى تحتية لكل الالعاب تتوافر فيها مستلزمات اعداد البطل الأولمبي برغم الظرف المالي الخانق،ة.
وشدد درجال على ضرورة ان تكون المركزية أساساً للعمل خلال المرحلة المقبلة كونها تمكّن مركز القرار من إدارة موارده البشرية والمالية بالشكل الأنسب وتوظيفها لخدمة أهداف المؤسسة.
وأكد درجال على ان ابواب الوزارة مفتوحة امام الجميع لتلبية متطلبات إنجاح العمل الرياضي.
و وجّه الوزير بضرورة وضع خطط وبرامج إستراتيجية للنهوض بالواقع الرياضي، والسعي لاستقطاب كفاءات على مستوٍ عالٍ ومدربين اجانب لبناء قاعدة رصينة لكل الالعاب، واستثمار الدعم المقدم من المؤسسات الدولية للرياضة العراقية وتسخيره لخدمة هذه الالعاب ورياضييها.
كما شدد درجال على ضرورة دراسة مناهج الاتحادات من قبل لجنة فنية محايدة بعيدًا عن التعقيدات السابقة، وأن يتمتع الجميع بروح القيادة في كل شيء ويكونوا على قدر المسؤولية بمعنى الكلمة، لكن هذا لا يمنع حدوث الخطأ، لكن الذي والذي يخطأ ويعتذر فهذا محسوب له، مطالبًا بتهيئة قيادات شبابية ليأخذوا دورهم في قيادة البلد.
ودعا الوزير درجال ان يكون العمل الرياضي بعيدًا عن السياسة كوّن الرياضة ذات قيمة عالية.
وختم السيد الوزير قائلاً: علينا نسيان المرحلة الماضية، والعمل على تصحيح كل سلبيات المرحلة السابقة التي سجلت تراجعًا كبيراً للرياضة إدارياً وفنيًا في جميع الموسسات الرياضية، والبدء بمرحلة جديدة بيضاء بعيدة عن التكتلات والتخندقات.
من جانبه قدم رئيس اللجنة الأولمبية رعد حمودي شكره وإمتنانه لوزير الشباب والرياضة، مشيدا بدوره الحيادي الكبير في متابعة العملية الانتخابية الأولمبية ونقلها الى ضفة الشرعية المحلية والدولية والبدء بالعمل الرياضي بعيدا عن الصراعات والتقاطعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى