أخبار مصر

الضمير العالمي لحقوق الإنسان وانعقاد اكبر المؤتمرات الاقتصاديه بالقاهرة بحضور العديد من الدول العربية والإفريقية بالقاهرة كتبت : نجلاء يعقوب

الضمير العالمي لحقوق الإنسان وانعقاد اكبر المؤتمرات الاقتصاديه بالقاهرة بحضور العديد من الدول العربية والإفريقية بالقاهرة
كتبت : نجلاء يعقوب

عقدت مساء أمس الاثنين 5/4/2020 منظمة الضمير العالمي لحقوق الإنسان بقيادة دكتور مينا يوحنا رئيس منظمة الضمير العالمي لحقوق الإنسان مؤتمرا اقتصاديا شاركت فيه العديد من الدول العربية والإفريقية وقيادات سياسية واقتصادية ومجموعة من الفنانين وذلك بفندق مارك لاند بالتجمع الخامس بالقاهرة ويهدف الي تحقيق التنمية الاقتصادية والنهوض بالقدرة التنافسية للقطاع الخاص ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة والناشئة
حيث شهد المؤتمر حضورا متميزا لرجال الاقتصاد والسياسة والفن
بدأ المؤتمر بالسلام الجمهوري وقدم المؤتمر الإعلامي المعروف جورج رشاد والذي رحب بالحضور ودعا كلا من د. مينا يوحنا رئيس المؤتمر ودكتور عبد المنعم حامد وكيل وزارة التموين ولواء طارق المهدي محافظ الإسكندرية الأسبق والدكتور وليد جاب الله عضو الجمعية المصرية للاقتصاد السياسي والمستشار محمد توفيق المدير التنفيذي للمؤتمر
ثم كانت الكلمة الأولي للمستشار محمد توفيق الذي رحب بالحضور وتكلم عن الاقتصاد المصري والذي بدأ بقطاع الزراعة مع الحكومة ثم توجه توجه إلي الاستثمار الدولي بصفة عملاقة وتحدث أيضا عن التفاعل الإيجابي مع مستثمري الأسواق الناشئة ثم النمو الاقتصادي لمصر وفي نهاية كلمته وجه الشكر والتقدير لكل الحضور
ثم جائت الكلمة للواء الوزير طارق المهدي وتكلم عن الثروات وتصارع العالم كله علي افريقيا وأكد علي اهتمام الدولة بالصناعة وتوصيات لجنة الصناعة بالبرلمان حيث أصدرت العديد من التوصيات والتي تهدف الي تحقيق تنمية شاملة وعلي سبيل المثال التركيز علي الصناعات التي تتمتع بها مصر وتتميز بها مثل الصناعات الكيماوية والنسيجية وثانيا ربط السوق الصناعي بالبحث العلمي وثالثا تشجيع الصناعات الدوائية ثم العمل علي إحداث طفرة في التصدير
ثم جائت كلمة دكتور عبد الحليم حامد وكيل وزارة التموين وعضو مجلس النواب والذي أكد علي أهمية المشاركة الاجتماعية للمؤسسات
وقال المهندس احمد ضاحي من هيئة استعلامات رئاسة الجمهورية أن بحث التحديات التي تواجه الكوادر البشرية يحتاج الي مجهود وتكلم بشيء من التفصيل عن بعض التحديات وتمني في النهاية أن يكون المؤتمر مثمر
وقال المهندس احمد حشيش عضو نقابة المهندسين أن للشباب أهمية في إحداث التغيير وان الشباب يشهد عصرا ذهبيا في عهد فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ومن أهمها مؤتمر شباب العالم ومشاركة الشباب في اتخاذ القرارات وأكد أن نقابة المهندسين ستنظم مؤتمر توظيفي لتوفير 2000 فرصة عمل في القطاع الخاص لجميع الشباب ودعا جميع الشباب عامة والمهندسين خاصة للانضمام الي النقابة
ثم تكلمت الفنانة حنان شوقي عن دور الفن في الاقتصاد وأقرت بأن الفن يمثل الأمد والضمير الذي يعكس الحياة ويساعد في جذب الاستثمارات ثم انتقلت الي احداث نقل المومياء الملكية واشادت به وقالت إنها رسالة للعالم أجمع بأن مصر بلد الحضارة والثقافة والمحبة
كما تحدث الفنان طارق الدسوقي وأشار إلي أن من العناصر التي تجعل البلد فقيرا هي الجهل والفقر والمرض وأنه يصمم أن الجهل وحده كاف بأن يجعل اي بلد فقير ويكون مصدرا للأزمات والكوارث
ثم تحدث عن المشروعات التي تمت في مصر مؤخرا واقر بأنها كان يجب أن تقوم في هذه الأوقات لا قبل ولا بعد لارتباطها بالأمن القومي وأشار علي سبيل المثال مشروعات الطرق والكباري التي ربطت جمهورية مصر ببعضها ثم تكلم عن مشاريع الطاقة والعاصمة الإدارية وتوسع مصر أفقيا وكلها مشروعات ذات صلة بالأمن القومي لمصر
ثم تحدث الدكتور وليد جاب الله الخبير الاقتصادي السياسي والذي بدأ بترحيب الحضور والشكر للدكتور مينا رئيس المؤتمر وأكد بأن التنمية موجودة ولكن القرار لم يأتي إلا من خلال فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وأكد أن مصر دولة كبري بها موارد عديدة وقوي عاملة وليس لها تنظيم للموارد
وأكد أن ف الوضع الحالي موجود بالبنوك حوالي 4.8 تريليون جنيه ودائع وحوالي 40 مليار دولار احتياطي اجنبي
وأكد في حديثه أن الدولة تشجع ريادة الأعمال علي كافة المستويات وأن هناك فرص موجودة للاستثمار سواء المحلي أو الدولي والتي تساعد علي استقطاب المستثمرين الي مصر
ثم كلمة للفنانة هند عاكف وبسؤالها عن دور الفن في الاقتصاد المصري أكدت بأن له دور محوري وضربت مثال بطلعت حرب الذي أسس بنك مصر أسس شركة صناعة سينمائية وكان الدخل يعتمد علي الإنتاج والمشاريع من الشركة
وفي كلمة الدكتورة ثنية بنت خليفة منسق عام المنظمة بتونس والتي رحبت بالحضور ووجهت الشكر لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لجهوده في تحقيق التنمية
ثم تكلم رفعت الضرغامي مساعد وزير الداخلية وأشار إلي أنه لا يوجد استقرار أو تنمية بدون وجود امن وأكد علي أن مصر أمنه وستظل أمنه وأنها واجهت تحديات داخلية وخارجية الفترات الأخيرة وانتصرنا عليها بايماننا بحب وطننا
ثم تحدث كل من اللواء محمد عبد الواحد مساعد وزير الداخلية ورئيس مباحث الانترنت وبعده مندوب مؤسسة الاندلس ثم الأستاذة عبير حلمي رئيس مهرجان هارفي للأبحاث وانتهي المؤتمر بفقرات غنائية ثم وجبة العشاء
ثم صعد دكتور مينا يوحنا رئيس منظمة الضمير العالمي لحقوق الإنسان ورئيس المؤتمر الي المنصة وشكر كل الحضور وأشاد بمجهودات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي في جهوده للنهوض بالشركات والاقتصاد المصري ومحاولاته الناجحة في استقطاب الاستثمار الأجنبي الي مصر ثم قام بتكريم الحضور وتوزيع قلادات وشهادات تقدير لهم وكان من ضمن الحضور لتغطية الحدث الإعلامية نجلاء يعقوب والإعلامي حامد راضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى