محلي

ديالى.. خطة لاستئناف العمل بالمشاريع المتلكئة

كشفت محافظة ديالى، الأحد، عن وضع مقترحات وخطط لاستئناف العمل بالمشاريع المتلكئة لتقديم خدمات نوعية لمواطني المحافظة. وقال معاون محافظ ديالى للشؤون الفنية محمد قتيبة، بحسب الوكالة الرسمية، إن “المشاريع المتلكئة في ديالى تقسم الى نوعين، الأول مشاريع استثمارية محالة من الوزارات الاتحادية ولم تضع لها حلولاً لمعالجتها وتشمل مجمعات سكنية ومستشفيات ومجاري وملاعب”، مبيناً أن ” ما نحو 14 مشروعاً استثمارياً متوقفة بشكل كامل في المحافظة وتصل تكلفتها الى 500 مليار دينار، وإنجازها سيحدث طفرة نوعية لخدمة المواطنين في ديالى”. وأوضح، أن “القسم الثاني من المشاريع المتلكئة خاصة بتنمية الاقاليم واسباب تلكئها عدم وجود مخصصات مالية لها منذ عام 2014″، مشيراً إلى أن “المحافظة خاطبت الحكومة الاتحادية لوضع الحلول لتلك المشاريع و خاصة أنها تتعلق بالبنى التحتية للمحافظة واي مشاريع أخرى لاتتم الا بعد إنجاز مشاريع البنى التحتية”. وأشار إلى، أن “نحو 600 مشروع تمَّ العمل بها على خطة تنمية الاقاليم وبلغت نسبة الانجاز فيها الى 80% وسيتم استئناف المتبقي منها بعد ورود تخصيصات الموازنة لها”، لافتاً إلى أن “نسبة مشاريع تنمية الاقاليم جميعها تعادل ٢٥% من قيمة المشاريع الاستثمارية”. وأضاف، أن “المبلغ المطلوب لإنجاز جميع مشاريع تنمية الاقاليم يقدر بنحو 200 مليار دينار، لاسيما أن الشركات العاملة في مشاريع المحافظة رصينة ويتم متابعتها والتواصل معها من قبل القسم القانوني لتذليل العقبات”. من جانبه أوضح مدير قسم الشؤون الهندسية في المحافظة، محمد عبد الخالق، أن “أغلب المشاريع متوقفة منذ عام 2014″، مشيراً إلى “تشكيل لجان بهدف إسراع وإنجاز أغلبها”. وأشار إلى ،أن”نحو 105 مدارس تم إنجازها بالكامل توزعت بين أقضية المحافظة، وباقي المدارس وصلت نسب إنجازها الى 90%، بالإضافة الى مشاريع ستراتيجية أخرى كتبليط وإكساء الشوارع”، مبينا ،ان “هناك خطة مستقبلية لصندوق الاعمار والـ UN ومشاريع تنمية الأقاليم شملت جميع دوائر محافظة ديالى الخدمية منها الكهرباء والمجاري والطرق والجسور والصحة والتربية”. وتابع، عبد الخالق ،أن “قطاع الطرق والجسور، أُوليَّ له اهتمام واسع للعمل به منها مداخل محافظة ديالى وبانتظار التخصيصات المالية للمباشرة بها، فضلاً عن مشاريع كبرى مثل مجسَّر تقاطع القدس وملعب دولي في السعدية وهناك مشاريع ترفيهية مثل حدائق كورنيش ديالى وممر التاراتان المحاذي لنهر ديالى يمتد من جسر الشريف الرضي الى جسر الجمهوري لخدمة الشباب لمزاولة رياضة الركض “، مؤكداً أن “هذه المشاريع بُدِئ العمل بها ضمن خطة تنمية الأقاليم”. ولفت إلى، أن ” وضع مخططات مستقبلية ومشاريع مقترحة ضمن مشاريع تنمية الاقاليم وبانتظار الموافقة عليها لاحالتها الى التنفيذ لتقديم خدمات نوعية لمواطني محافظة ديالى”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى